محلي

اجتماعي ورفلة يرحب بوقف إطلاق النار ويدعو إلى إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية للوصول للاستقرار

أوج – بني وليد
رحب المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة، بإعلان الوقف الفوري لإطلاق النار والدعوة لتنظيم انتخابات، الذي أطلقه رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق غير الشرعية، فائز السراج، ورئيس مجلس النواب المنعقد في طبرق، عقيلة صالح.

وأعرب المجلس في بيان له، طالعته “أوج”، عن عمق ارتياحه وترحيبه بإعلان وقف إطلاق النار، موضحًا أنه يُقدر لكل المجهودات المبذولة المحلية منها والدولية، التي أفضت إلى هذا الاتفاق.

وحث المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة، على ضرورة الإلتزام بهذا الإعلان، وألا يكون ضحيةً أو عرضةً لأي خرقٍ من أي طرفٍ كان، مُتابعًا: “مثل هذه الخطوة مهمة جدًا لإبعاد شبح الحرب ونزيف القدرات والمقدرات، إلا أن أنفاسنا تظل مكتومةً ومخاوفنا تبقى قائمةً ما لم يتلوها الشروع العاجل، في الحوار الشامل لكل التيارات والاتجاهات الوطنية والسياسية المختلفة”.

ودعا الجميع إلى المشاركة في الحوار الشامل، قائلاً: “لنخوض سويًا معركتنا الوطنية الحقُة، التي ينتصر فيها الجميع بانتصارهم للوطن وسلامته، من خلال التوافق والمشاركة في الحوارٍ الشامل، الذي يفضي إلى إرساء الدعائم الأمنية والقانونية، التي نتحول بها ومن خلالها، من حالة الصراع المسلح على السلطة، إلى التنافس الديمقراطي المشروع، سبيلاً وحيدًا لنيلها والظفر بها.

وفي ختام البيان، شدد أن هذا أقرب الطرق للوصول إلى حالة الاستقرار النهائي بانتخاباتٍ برلمانيةٍ ورئاسيةٍ، بات البدء في ترتيباتها حلمًا يراود كل الليبيين، – حسب البيان.

وأعلن كل من، فائز السراج، وعقيلة صالح، في بيانين منفصلين، وقف إطلاق النار في كل الأراضي الليبية، في أعقاب اتصالات سياسية دولية مكثفة بشأن الأزمة الليبية شهدها الأسبوع.

وتضمن البيانان الدعوة إلى استئناف إنتاج النفط وتصديره، وتجميد إيراداته في حساب خاص بالمصرف الليبي الخارجي، ولا يتصرف فيها إلا بعد التوصل إلى تسوية سياسية وفق مخرجات مؤتمر برلين، وبضمانة البعثة الأممية والمجتمع الدولي، إضافة إلى نزع السلاح من مدينة سرت الاستراتيجية المتنازع عليها، فضلا عن إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية في الربيع/مارس 2021م.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق