محلي

أوغلو يتفق مع بومبيو على مواصلة التشاور على مستوى الخبراء بشأن الأزمة الليبية

أوج – أنقرة
بحث وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، اليوم الأحد، مع نظيره الأمريكي مايك بومبيو، تطورات الأزمة في ليبيا، مؤكدًا مواصلة التشاور في الملف الليبي على مستوى الخبراء.

وأوضح أوغلو، في تصريحات لوكالة “الأناضول” التركية، عقب لقائه بومبيو على هامش زيارة رسمية لجمهورية الدومينيكان، طالعتها “أوج”، أن الأزمة الليبية كانت على رأس المشاورات، وأنه تم التوصل لاتفاق على مواصلة التشاور على مستوى الخبراء في الشأن الليبي.

وكان نائب الرئيس التركي، فؤاد أُوقطاي، أثنى في تصريحات نقلتها وكالة الأناضول التركية، طالعتها “أوج”، على التعاون التركي الأمريكي بشأن الأزمة الليبية، مؤكدًا أنه اكتسب عمقا قد يصنع فارقا إيجابيا.

وتثير التدخلات التركية وعمليات نقل المرتزقة السوريين والأسلحة إلى ليبيا تحت إشراف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حفيظة المجتمع الدولي وتنديداته المتكررة، وخاصة الدول التي تمثل تلك العمليات خطورة على أمنها القومي مثل مصر ودول شرق المتوسط.

ودأبت تركيا على إرسال الأسلحة والمرتزقة السوريين إلى ليبيا لدعم حكومة الوفاق غير الشرعية المدعومة من المليشيات والجماعات الإرهابية المسيطرة عليها، حيث تستخدم أنقرة سفنًا عسكرية تابعة لها موجودة قبالة السواحل الليبية في هجومها الباغي على الأراضي الليبية بما يخدم أهدافها المشبوهة، والتي تساعدها في ذلك حكومة الوفاق غير الشرعية المسيطرة على طرابلس وتعيث فيها فسادًا.

كما تحظى المليشيات المسلحة في ليبيا بدعم عسكري من الحكومة التركية التي مولتها بأسلحة مطورة وطائرات مسيرة وكميات كبيرة من الذخائر، إضافة إلى ضباط أتراك لقيادة المعركة وإرسال الآلاف من المرتزقة السوريين للقتال إلى جانب المليشيات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق