محلي

المشري يبحث مع بومطاري وشكشك تدابير الحد من الآثار السلبية الناجمة عن إيقاف تصدير النفط

أوج – طرابلس
التقى رئيس المجلس الأعلى للإخوان المسلمين “الدولة الاستشاري” خالد المشري، اليوم الخميس، وزير المالية بحكومة الوفاق غير الشرعية، فرج بومطاري، ورئيس ديوان المحاسبة خالد شكشك.

وذكر المكتب الإعلامي لـ”مجلس الدولة” في بيان له، طالعته “أوج”، اللقاء الذي عُقد بمقر المجلس في العاصمة طرابلس، شهد مناقشة مستجدات الأوضاع السياسية، والتدابير المالية والاقتصادية الواجب اتخاذها للحد من الآثار السلبية للأزمة الاقتصادية التي تمر بها ليبيا، بسبب إيقاف تصدير النفط، بالإضافة لضرورة وضع برنامج إصلاح اقتصادي شامل، والسبل الكفيلة لمكافحة الفساد في قطاعات الدولة.

وكان أبناء القبائل والمدن الليبية المتواجدين بميناء الزويتية النفطي، أعلنوا قبل حوالي سبعة أشهر، إيقاف تصدير النفط من جميع الموانئ النفطية بدءا بميناء الزويتية، ومطالبة جهات الاختصاص والمجتمع الدولي بفتح حساب لإيداع النفط حتى تشكيل حكومة تمثل كل الشعب الليبي.

كما أعلنت قيادة قوات الكرامة، في وقت سابق، استمرار إغلاق الموانئ والحقول النفطية لحين تنفيذ مطالب وأوامر الشعب الليبي بشأنها، زاعمة التزامها بذلك كونها المنوط بها حماية مقدرات الشعب، والمفوضة منه بذلك.

وأكدت قيادة الكرامة، في بيانٍ إعلامي نشره الناطق باسمها، طالعته “أوج”، استجابتها في إطار التعاون مع المجتمع الدولي والدول الصديقة والشقيقة لمطالب السماح لناقلة نفط واحدة بتحميل كمية مخزنة من النفط مُتعاقد عليها من قبل الإغلاق، مؤكدة أنها استجابت خشية على الصالح العام، وحتى لا تتأثر المنشآت النفطية بطول التخزين، مُراعية مصلحة الشعب الليبي أولاً وأخيرًا.

وطالبت قيادة الكرامة، بتحقيق المطالب العادلة للقبائل والشعب الليبي والتي حددها كشروط لإعادة فتح الموانئ والحقول النفطية، والمتمثلة في فتح حساب خاص بإحدى الدول تودع به عوائد النفط مع آلية واضحة للتوزيع العادل لهذه العوائد على كافة الشعب الليبي بكل مدن وأقاليم ليبيا وبضمانات دولية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق