محلي

أبو الغيط: المرحلة القادمة ستشهد مواقف جماعية ضد التدخل التركي في ليبيا والدول العربية


أوج – القاهرة
تلقى الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، اليوم الخميس، اتصالاً هاتفيًا، من وزير خارجية العراق، فؤاد حسين، لبحث عدد من الملفات الإقليمية والدولية.

وذكرت الجامعة العربية، في بيان لها، طالعته “أوج”، أن الاتصال الهاتفي، شهد بحث آخر المُستجدات على الساحتين العربية والإقليمية، لاسيما فيما يتعلق بالاعتداء التركي على الأراضي العراقية، قبل يومين، والذي أدى إلى سقوط ضابطين عراقيين وسائق كضحية للهجوم.

وحسب البيان، أكد أبو الغيط، أن المرحلة القادمة ستشهد مواقف عربية جماعية في مواجهة التدخلات التركية المرفوضة في الشؤون الداخلية للدول العربية، بما في ذلك التدخل العسكري التركي المرفوض في ليبيا، والانتهاكات لسيادة العراق وسوريا، مُعربًا عن تمنياته باستقرار الأوضاع في العراق في أسرع وقت.

وفي ذات السياق، أعرب وزير خارجية العراق، عن امتنانه لموقف الجامعة العربية في استنكار، الاعتداء الغاشم على السيادة العراقية وإدانته.

وقتل وأصيب، أول أمس الثلاثاء، نحو عشرين شخصًا بينهم جنود عراقيين، جراء استهداف طائرة تركية مسيرة لمركبة تابعة لقوات حرس الحدود العراقية.

وعلى الرغم من احتجاجات السلطات العراقية، تواصل أنقرة شن عمليات عسكرية ضد حزب العمال الكردستاني، المعارض داخل تركيا، الذي تعتبره أنقرة وواشنطن والاتحاد الأوروبي منظمة “إرهابية”.

ومن ناحية أخرى، تثير التدخلات التركية وعمليات نقل المرتزقة السوريين والأسلحة إلى ليبيا تحت إشراف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حفيظة المجتمع الدولي وتنديداته المتكررة، وخاصة الدول التي تمثل تلك العمليات خطورة على أمنها القومي مثل مصر ودول شرق المتوسط.

كما تحظى المليشيات المسلحة في ليبيا بدعم عسكري من الحكومة التركية التي مولتها بأسلحة مطورة وطائرات مسيرة وكميات كبيرة من الذخائر، إضافة إلى ضباط أتراك لقيادة المعركة وإرسال الآلاف من المرتزقة السوريين للقتال إلى جانب المليشيات

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق