محلي

أوج : وكالات وزير الخارجية المصري سامح شكري، ونظيره السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود، يؤكدان رفضهما للتدخلات الخارجية التي تُسهم في انتشار الميليشيات المسلحة في ليبيا وضرورة التصدي بحزم لنقل المقاتلين الأجانب، بما يدعم مساعي التسوية السياسية للأزمة استنادًا إلى إعلان القاهرة وفي إطار الأهداف التي تم الاتفاق عليها في إطار عملية برلين.

أوج : وكالات
وزير الخارجية المصري سامح شكري، ونظيره السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود، يؤكدان رفضهما للتدخلات الخارجية التي تُسهم في انتشار الميليشيات المسلحة في ليبيا وضرورة التصدي بحزم لنقل المقاتلين الأجانب، بما يدعم مساعي التسوية السياسية للأزمة استنادًا إلى إعلان القاهرة وفي إطار الأهداف التي تم الاتفاق عليها في إطار عملية برلين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق