محلي

48 ساعة مهلة للإفراج عن رموزهم.. شباب قبيلة الدرسة يهددون بإغلاق الطريق الساحلي

أوج – بنغازي
أغلق عدد من شباب قبيلة الدرسة؛ إحدى أكبر قبائل المنطقة الشرقية، الطريق الساحلي بشكل جزئي؛ احتجاجًا على اعتقال وسجن ما اعتبروه “رمز القبيلة” المقدم محمود الدرسي ورفيقه المقدم عبد السلام الناجي، بقرار من رئيس الحكومة المؤقتة عبد الله الثني؛ بسبب خروجهما في تسجيل مرئي يكشف قلة الإمكانيات والمعيشة.

وطالب الشباب المحتجون، في تسجيل مرئي، تابعته “أوج”، الجهات المختصة بالنظر في الأمر، وأعطوا الجهات التي قبضت عليهما مهلة 48 ساعة للإفراج عنهما، وإلا سيغلقون طريق الساحل الذي يبلغ طوله 160 كيلو متر بشكل تام، حتى يتم الإفراج عن المحتجزين.

وألقت السلطات في المنطقة الشرقية القبض على الدرسي والناجي؛ لخروجهما في تسجيل مرئي، يشكوان فيه من توقف مرتباتهما لدى المقاول المصري اللذين يعملان معه، وصعوبة المعيشة في المدينة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق