محلي

يستكملون دراستهم في تركيا.. 190 ناجياً بالكلية العسكرية طرابلس التي تعرضت للقصف #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – طرابلس

أعلن المتحدث باسم الكلية العسكرية بالعاصمة طرابلس، العميد سعيد المالطي، عن مكافأة دفعتي المستجد والمتقدم اللذين تم استهدافهم أثناء تدريباتهم في الكلية مطلع العام الجاري، باستكمال الدراسة في إحدى الكليات العسكرية بتركيا.

وأوضح المالطي، في تصريحات نقلتها صفحة عملية بركان الغضب التابعة لقوات حكومة الوفاق غير الشرعية، أن دفعة طلاب المستجد، الذين غادروا بالأمس إلى تركيا، تبلغ 25 طالبا، وستستغرق دراستهم 22 شهرا، فيما تضم دفعة المتقدم 165 طالبا وستستغرق 5 أشهر.

وأضاف أن خيار إكمال دراسة هؤلاء الطلاب بالخارج كان مطروحا لديهم منذ أشهر؛ نظرا لتأثرهم بالقصف من قبل “قوات حفتر” الذي استهدفهم والمشاهد المؤلمة التي عاشوها.

وتعرضت الكلية العسكرية في الهضبة، جنوبي العاصمة طرابلس، في شهر آي النار/ يناير الماضي، لقصف طيران أسفر عنه مقتل 30 طالبا وإصابة 33 آخرين.

واتهمت حكومة الوفاق آنذاك، خليفة حفتر بالمسؤولية عن الجريمة، موضحة أن الهجوم نفذته طائرة مسيرة صينية الصنع زودت بها الإمارات “قوات حفتر” لتنفيذ الهجوم.

وقوبلت الواقعة آنذاك بإدانات شديدة اللهجة من قوى الداخل والخارج، حيث اعتبرت البعثة الأممية، في بيان، على حسابها الرسمي، طالعته “أوج”، أن قصف الكلية العسكرية تصعيد متنامي وخطير في الأعمال العسكرية يزيد من تعقيد الأوضاع في ليبيا ويهدد فرص العودة للعملية السياسية.

وذكّرت البعثة بأن التمادي المستمر في القصف العشوائي الذي يطال المدنيين والمرافق المدنية الخدمية كالمستشفيات والمدارس وغيرها، قد يرقى إلى مصاف جرائم الحرب، ولن يفلت الجناة من العقاب طال الزمن أو قصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق