محلي

ويليامز: حصلت على تأكيدات وضمانات من الجزائر لدعمنا في التصدي للتساهل الدولي حول تدفق الأسلحة نحو ليبيا

أوج – الجزائر
أكدت رئيسة بعثة الدعم الأممية في ليبيا بالإنابة، ستيفاني ويليامز، اليوم الأحد، أن لقاءها مع الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون يأتي في أعقاب اجتماع الأمين العام للأمم المتحدة، والذي عبر عن انشغاله إزاء القضية الليبية وطلب من الدول والقوى الخارجية أن ترفع يدها عن ليبيا.

وأوضحت ويليامز، في كلمة مرئية نشرتها رئاسة الجمهورية الجزائرية، عقب اجتماعها بتبون، تابعتها “أوج”، أن ليبيا تعرف نزاعًا منذ 9 سنوات، مشيرة إلى أنها الآن تعاني من جائحة كورونا.

وأشارت ويليامز، إلى أنه بات ضروريًا إيجاد حلول لهذا النزاع، وترك الليبيين يقررون مصيرهم في مسار سياسي والاجتماع حول طاولة واحدة، مشددة على أهمية التصدي لما أسمته بـ”التساهل” الدولي حول تدفق الأسلحة نحو ليبيا وكذلك انتهاكات حقوق الإنسان في ليبيا، مؤكدة أن هذا لصالح الليبيين ولأمن دول الجوار.

وتابعت: “نحن نعمل جميعًا على ضوء مخرجات مؤتمر برلين الذي كانت الجزائر أحد الفاعلين فيه، وهذا لإيجاد حل سياسي وما يترتب عنه من أمور اقتصادية”.

ولفتت رئيسة بعثة الدعم الأممية في ليبيا بالإنابة، إلى أنها حصلت على تأكيدات وضمانات من الجزائر لدعمها في هذه المبادرة، قصد الوصول إلى وقف إطلاق النار وإنهاء هذا الصراع الذي دام طويلاً.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق