محلي

وكيل النواب المصري: التدخل في سرت والجفرة سيُقابل بحسم شديد وجلسة الأمس “تاريخية

أوج – القاهرة
رأى وكيل مجلس النواب المصري، السيد الشريف، أن استمرار نقل ميليشيات ومرتزقة وإرهابيين إلى ليبيا، يمثل خطرًا كبيرًا ليس على مصر وحدها بل على المنطقة العربية وأوروبا.

وذكر في تصريحات لـ”سكاي نيوز عربية”، طالعتها “أوج” أن أي مساس وتدخل في سرت والجفرة، سوف يُقابل بحسم شديد، موضحًا أن دعوة القاهرة دائمًا، من أجل السلام.

وأردف وكيل “النواب المصري”، أن جلسة البرلمان أمس الإثنين، شهدت إجماعًا واصطفافا من جميع النواب، باختلاف توجهاتهم، لتفويض الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بالتدخل العسكري في ليبيا، واصفًا الجلسة بـ”التاريخية”.

واختتم أن مصر تحمي ولا تعتدي على أي دولة، لكن هناك خطوط حمراء يجب ألا يتم تجاوزها، مؤكدًا أن مصر تسعى لحماية أمن واستقرار ليبيا، وعدم المساس بالأمن القومي الليبي، لأنه جزء لا يتجزأ من الأمن القومي المصري، ولن تسمح بوجود إرهاب على حدودها.

ووافق البرلمان المصري، مساء الاثنين، بإجماع آراء النواب الحاضرين على إرسال عناصر من قواته المسلحة في مهام قتالية خارج حدود بلاده، للدفاع عن الأمن القومي المصري في الاتجاه الاستراتيجي الغربي ضد أعمال الميلشيات الإجرامية المسلحة والعناصر الإرهابية الأجنبية إلى حين انتهاء مهمة القوات.

وجاءت موافقة البرلمان المصري، عقب عقد جلسة سرية لنظر الموافقة على إرسال بعض عناصر من القوات المسلحة المصرية في مهام قتالية إلى ليبيا، بالتزامن مع تهديدات للأمن القومي المصري جراء اقتراب عناصر المليشيات التابعة لحكومة الوفاق المدعومة تركيًا بالمرتزقة السوريين والعتاد، مما أسماه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي خط “سرت – الجفرة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق