محلي

وسط تكتم على التفاصيل.. وفد من المخابرات التركية يزور قاعدة الوطية الجوية

أوج – القاهرة
أكدت مصادر مطلعة، اليوم الأربعاء، أن فريقًا من المخابرات التركية وصل في رحلة مباشرة من تركيا إلى قاعدة الوطية الجوية “عقبة بن نافع”، التي انسحبت منها قوات الكرامة قبل شهرين.

وأضافت المصادر المطلعة في تصريحات نقلتها فضائية “العربية”، طالعتها “أوج”: أن الفريق التركي الذي لم تُعرف على وجه التحديد أهداف زيارته، بقي داخل القاعدة بضع ساعات، ثم غادر نحو تركيا.

وتأتي تلك التصريحات بعد رصد حسابات مٌتابعة لحركة الطيران، طالعتها “أوج”، انطلاق طائرة من طراز “جولف ستريم” الفئة الرابعة تابعة للحكومة التركية من طرابلس أمس.

وكانت قوات الكرامة، انسحبت في 18 الماء/مايو الماضي، من قاعدة عقبة بن نافع “الوطية”، التي تعد أهم القواعد الجوية وأكبرها مساحة في غرب البلاد، لتسيطر عليها ميليشيات حكومة الوفاق غير الشرعية المدعومة من تركيا.

وتعرضت قاعدة عقبة بن نافع الجوية، فجر الأحد 4 ناصر/يوليو الجاري، لقصف مُكثف، من قبل طيران أجنبي مجهول، أسفر عن تدمير منظومة الدفاع الجوي التركية.

كما استهدفت الغارات التي بلغ عددها تسعة، وفق ماصرح به مصدر عسكري لـ “أوج”، منظومات الدفاع الجوي طراز “هوك” والرادارات التي ثبتتها القوات التركية قبل القصف بيومين.

وأظهرت الصور الفضائية وجود ثلاث منظومات دفاع جوي، ومثلها رادارات متحركة وأخرى ثابتة، ومنظومة “كورال” للتشويش والحرب الإلكترونية، والتي تم تدميرها جميعا، وفق ذات المصدر العسكري.

وفي السادس من ناصر/ يوليو الجاري، أقرت أنقرة بتعرض قواتها الموجودة في قاعدة الوطية لغارات أدت إلى تدمير منظومة دفاع جوية تركية متطورة، فيما أكدت قوات الكرامة، إصابة قيادات من الاستخبارات التركية في هذه الغارات.

وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق غير الشرعية، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، الحكومة المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق