محلي

وزير دفاع تركيا: الفرق العسكرية التركية مستمرة في عملها بنجاح في ليبيا حتى تحقيق السلام والاستقرار

أوج – أنقرة
أكد وزير الدفاع التركي، خلوصي آكار، أن بلاده متواجدة في ليبيا بناء على طلب رسمي من حكومة الوفاق الغير شرعية، التي شدد على أنها مُعترف بها من قبل الأمم المتحدة.

وذكر في تصريحات له، أمس الجمعة، نقلتها وكالة “الأناضول” التركية، طالعتها “أوج”، أن فرق التدريب والتعاون والاستشارات العسكرية التركية في ليبيا، تواصل عملها بنجاح، مُشيراً إلى أنها ستستمر في ذلك، حتى تحقيق هدف ضمان السلام والاستقرار فيها.

وتطرق الوزير التركي في حديثه، إلى أزمة بلاده مع فرنسا، مُعتبرًا أن أنقرة لا تزال تنتظر اعتذارًا من فرنسا، على خلفية مزاعم التحرش بإحدى سفنها في البحر المتوسط.

واستفاض: “تبادلنا جميع المعلومات والوثائق ومقاطع الفيديو والصور المتعلقة بالحادث مع السلطات المدنية والعسكرية في حلف شمال الأطلسي”.

وفي ختام حديثه، بيّن الوزير التركي، أن المزاعم الفرنسية غير واقعية تمامًا، مُستدركًا: “أثبتنا الحقيقة، وننتظر من فرنسا تقديم الاعتذار على خلفية مزاعم التحرش بسفينتهم، لأن السفن التركية زودت السفينة الفرنسية بالوقود بناء على طلبها، فرنسا لم تجرِ اتصالات مع الناتو فيما يتعلق بالإجراءات اللازمة، ولم تقدم معلومات فنية تدعم مزاعمها”.

وكان وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، يرافقه رئيس هيئة الأركان التركية ياشار غولار، أجرى مطلع شهر ناصر/يوليو الجاري، زيارة مُفاجئة إلى ليبيا، حيث عقدا خلالها لقاءات مع المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق غير الشرعية واجتماعات مع القادة العسكريين والأمنيين.

واستهدفت الزيارة، التي نقلت تفاصيلها قناة “TRT” التركية الرسمية، طالعتها “أوج”، تعزيز التعاون العسكري والأمني المشترك بين الحكومتين وتطبيق التفاهم التركي الليبي المشترك.

ووفقًا للقناة التركية، قال وزير الدفاع التركي، من طرابلس عند لقائه جنودًا ليبيين وأتراك في مركز التدريب والتعاون العسكري والأمني: “تركيا ماضية في دعم حكومة الوفاق لتحقيق الاستقرار في ليبيا وحفتر وداعموه سيخسرون، وسنفعل كل ما يلزم من أجل أشقائنا الليبيين بموجب تعليمات الرئيس أردوغان”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق