محلي

وزير خارجية مصر السابق: التدخل التركي في ليبيا غير مقبول والتوافق العربي مهم للتصدي له .

أوج – القاهرة
قال وزير الخارجية المصري السابق، نبيل فهمي، اليوم السبت، إن التدخل التركي في ليبيا غير مقبول، مؤكدًا أن التوافق العربي مهم للتصدي للتدخلات الخارجية، خاصة تركيا.

وطالب في مقابلة له مع “العربية.نت”، طالعتها “أوج”، أن يكون الصوت الدبلوماسي العربي أعلى وأكثر نشاطًا، لافتاً إلى أن مجلس الأمن الدولي ليس المكان المناسب الآن الذي سنجد فيه حلولا للأزمة الليبية بسبب تركيبته الحالية.

ولفت الدبلوماسي المصري السابق، أن الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، غير قادر حتى الآن على تعيين مبعوث خاص له بعد ترك المبعوث الأممي السابق غسان سلامة منصبه.

يذكر أن الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، ندد في وقت سابق، بتدخل خارجي بلغ مستويات غير مسبوقة في ليبيا، مع تسليم معدات متطورة وعدد المرتزقة المشاركين في المعارك، موضحًا أن تركيا تتدخل عسكريًا لدعم حكومة الوفاق.

ودأبت تركيا على إرسال الأسلحة والمرتزقة السوريين إلى ليبيا لدعم حكومة الوفاق غير الشرعية في حربها ضد قوات الشعب المسلح التي تسعى لتحرير العاصمة طرابلس من المليشيات والجماعات الإرهابية المسيطرة عليها.

وتستخدم أنقرة سفنًا عسكرية تابعة لها موجودة قبالة السواحل الليبية في هجومها الباغي على الأراضي الليبية بما يخدم أهدافها المشبوهة، والتي تساعدها في ذلك حكومة الوفاق غير الشرعية المسيطرة على طرابلس وتعيث فيها فسادًا.

كما تحظى الميليشيات المسلحة في ليبيا بدعم عسكري من الحكومة التركية التي مولتها بأسلحة مطورة وطائرات مسيرة وكميات كبيرة من الذخائر، إضافة إلى ضباط أتراك لقيادة المعركة وإرسال الآلاف من المرتزقة السوريين للقتال إلى جانب الميليشيات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق