محلي

وزير الدفاع البريطاني: الطائرات المسيرة التركية غيرت قواعد اللعبة في ليبيا

أوج – روما
اعتبر وزير الدفاع البريطاني، بن والاس، أن الطائرات المسيرة التركية من طراز Bayraktar TB-2، غيرت قواعد اللعبة في ليبيا وسوريا.

وزعم والاس، خلال مشاركته في مؤتمر للقوات الجوية والفضائية البريطانية، أمس الأربعاء، تابعته “أوج”، أنه ينبغي على بريطانيا استخلاص الدروس من خبرة تركيا في هذا المجال الذي بدأ منذ أواسط العام الماضي.

وأوضح أن الطائرات المسيرة التركية نفذت عمليات استخباراتية واستطلاعية واستكشافية وتوجيهية في جبهات القتال وخطوط الإمداد والقواعد اللوجستية، مُضيفًا أنها شنت العام الماضي ضربات على قاعدة الجفرة الجوية، حيث دمرت عدة مراكز قيادة ومراقبة، إضافة إلى طائرتي نقل.

وكانت وكالة أنباء تركيا الرسمية، اعترفت وبشكل مباشر أن التطورات المتسارعة التي يشهدها ملف الأزمة الليبية، عنوانها الأبرز هو الدعم العسكري التركي الذي يقلب الموازين لصالح حكومة الوفاق غير الشرعية، موضحة أن هذا الدعم جعل قوات خليفة حفتر شبه مشلولة وغير قادرة على المواجهة، إثر تلقيها ضربات موجعة على يد طائرات “بيرقدار” التركية المُسيرة.

ودأبت تركيا على إرسال الأسلحة والمرتزقة السوريين إلى ليبيا لدعم حكومة الوفاق غير الشرعية في حربها ضد قوات الشعب المسلح التي تسعى لتحرير العاصمة طرابلس من المليشيات والجماعات الإرهابية المسيطرة عليها.

وتستخدم أنقرة سفنًا عسكرية تابعة لها موجودة قبالة السواحل الليبية في هجومها الباغي على الأراضي الليبية بما يخدم أهدافها المشبوهة، والتي تساعدها في ذلك حكومة الوفاق غير الشرعية المسيطرة على طرابلس وتعيث فيها فسادًا.

كما تحظى المليشيات المسلحة في ليبيا بدعم عسكري من الحكومة التركية التي مولتها بأسلحة مطورة وطائرات مسيرة وكميات كبيرة من الذخائر، إضافة إلى ضباط أتراك لقيادة المعركة وإرسال الآلاف من المرتزقة السوريين للقتال إلى جانب المليشيات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق