محلي

وزير الخارجية المصري يُطلع بوريل على تفاصيل لقاء السيسي بمشايخ وأعيان القبائل الليبية

أوج – القاهرة
أجرى وزير الخارجية المصري سامح شكري، اليوم الخميس، اتصالاً هاتفيًا مع الممثل السامي للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، جوزيب بوريل، وذلك للتباحث حول مستجدات الأوضاع في ليبيا.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية أحمد حافظ، في بيانٍ إعلامي، طالعته “أوج”، أن شكري أعرب عن تطلعه لأن يتم التوصل إلى تسوية شاملة للازمة في ليبيا في أقرب وقت على النحو الذي يضمن استقلال الدولة الليبية الوطنية ويحفظ سلامة أراضيها، مشددًا على ضرورة التصدي بحزم لنقل المقاتلين الأجانب إلى ليبيا، كما

إلى ذلك، حرص شكري على إطلاع المسئول الأوروبي على تفاصيل اللقاء الذي تم اليوم بين الرئيس عبد الفتاح السيسي ومشايخ وأعيان القبائل الليبية الممثلة لأطياف الشعب الليبي بكافة ربوع البلاد تحت شعار “مصر وليبيا شعب واحد.. مصير واحد”.

ووصل مساء أمس الأربعاء، وفد من المجلس الأعلى لشيوخ وأعيان القبائل الليبية على متن طائرة قادمة من بنغازي، في زيارة لمناقشة مستجدات الأزمة الليبية الراهنة وسبل الخروج من تلك الأزمة، ولقاء الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي.

وقال رئيس ديوان المجلس الأعلى لمشايخ وقبائل ليبيا، محمد المصباحي، في مداخلة هاتفية لقناة صدى البلد المصرية، تابعتها “أوج”، إن وفد القبائل الذي وصل إلى مصر يمثل طوائف الشعب الليبي، مضيفا: “نحن في حاجة لدعم القوات المسلحة المصرية لطرد المستعمر التركي الذي يرغب في إعادة العثمانية”.

وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية السفير بسام راضي، على صفحته الرسمية، صباح اليوم الخميس: “تحت شعار “مصر وليبيا شعب واحد.. مصير واحد”، يلتقي الرئيس عبد الفتاح السيسي، صباح اليوم، بمشايخ وأعيان القبائل الليبية الممثلة لأطياف الشعب الليبي بكافة ربوع البلاد”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق