محلي

والي المنستير التونسية: الإرهابي المُشتبه به القادم من ليبيا يخضع لحراسة مشددة بمركز كورونا .

أوج – تونس
اعترف والي مدينة المنستير التونسية، أكرم السبري، اليوم السبت، بوجود نقص في الهيكل الطبي العامل بمركز كورونا بالولاية، وذلك بعد مغادرة عدد منهم المركز، يوم أمس، بسبب ما اعتبروه إيواء 3 إرهابيين من بينهم إرهابي صادر ضده حكم بالإعدام شنقا في ليبيا.

ونفي السبري، في تصريحات طالعتها “أوج”، أن يكون أحدهم قد صدر ضده حكم بالإعدام، مؤكدًا أن العناصر الثلاثة مشتبه بهم، وتم تقديمهم للنيابة العمومية بمحكمة تونس، مشيرًا إلى أنه تم إطلاق سراح عنصرين منهم، بينما تم إيداع الثالث المصاب بكورونا في غرفة مستقلة بمركز كوفيد 19 بالمنستير تحت حراسة أمنية مشددة.

وطمأن السبري، الخاضعين للعلاج بالحجر الصحي الإجباري وعائلاتهم، لافتًا إلى أن الأمر يدخل في إطار مسؤولية الجهات الأمنية، فيما يتم العمل حاليا على تدارك النقص في الأطباء بالمركز.

وكان مركز معالجة مصابي “كوفيد 19” بولاية المنستير التونسية، شهد تقديم استقالة جماعية، يوم أمس الجمعة، إثر أنباء عن إيواء 3 إرهابيين مصابين بكورونا قادمين من ليبيا، وأن من بين من تم إيواؤهم شخصًا محكوما بالإعدام.

وصرح منذر الرابحي طبيب متعاقد مع وزارة الصحة التونسية، وأحد الأطباء المشرفين على مركز “كوفيد 19” بالمنستير، بأن إيواء الإرهابيين بالمركز وسط مجموعة متكونة من مصابين نساء وأطفال يشكل خطرا على سلامتهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق