محلي

مُذيع بالجزيرة: عادت المنطقة إلى عهد الاستعمار كما في ليبيا.. والعرب يفاضلون بين مستعمر وآخر

أوج – الدوحة
اعترف الإعلامي السوري، ومقدم برنامج الإتجاه المعاكس عبر فضائية الجزيرة القطرية، فيصل القاسم، بأن المنطقة العربية عادت مُجددًا إلى عهد الاستعمار.

وذكر الإعلامي السوري، في تغريدة له، عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، رصدتها “أوج”: “كي لا نضحك على بعض، عادت المنطقة إلى عهد الاستعمار كما في ليبيا وسوريا واليمن والعراق ولبنان”.

ولفت فيصل القاسم، إلى أن دول المنطقة، أصبحت تواجه عدة مستعمرين، وبدأ العرب يفاضلون بين مستعمر وآخر، مُتسائلاً عبر استطلاع رأي نشره عبر حسابه بـ”تويتر”، عن المستعمر المفضل بالنسبة للعرب.

وحصلت تركيا على المركز الأول، في كونها المستعمر المفضل بالنسبة للعرب، وفق استطلاع فيصل القاسم، بنسبة 73.1%، بينما احتل الكيان الصهيوني المركز الثاني بنسبة 16.3%.

وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق غير الشرعية، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، الحكومة المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.

ومنذ بداية العام الجاري، بدأت تركيا تتوغل في ليبيا، بدعمها لحكومة الوفاق غير الشرعية، بالسلاح والمرتزقة السوريين، ضمن اتفاقية تفاهم تم توقيعها في الحرث/نوفمبر 2019م.

وتستخدم تركيا سفنًا عسكرية تابعة لها موجودة قبالة السواحل الليبية في هجومها الباغي على الأراضي الليبية بما يخدم أهدافها المشبوهة، والتي تساعدها في ذلك حكومة الوفاق، المسيطرة على طرابلس وتعيث فيها فسادًا.

كما تحظى الميليشيات المسلحة في ليبيا بدعم عسكري من الحكومة التركية التي مولتها بأسلحة مطورة وطائرات مسيرة وكميات كبيرة من الذخائر، إضافة إلى ضباط أتراك لقيادة المعركة وإرسال الآلاف من المرتزقة السوريين للقتال إلى جانب الميليشيات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق