محلي

مُحذرًا من التدخلات الخارجية.. شكري لـ دي مايو: نسعى لتفعيل إعلان القاهرة بشان ليبيا لتكملة مسار برلين .

أوج – القاهرة
أجرى وزير الخارجية المصري، سامح شكري، اتصالاً هاتفيًا، اليوم الخميس، بنظيره الإيطالي، لويجي دي مايو، لبحث عدد من الملفات والقضايا ذات الاهتمام المشترك، وتطورات الأزمة في ليبيا.

وذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية، المستشار أحمد حافظ، في بيان له، طالعته “أوج”، أن شقًا كبيرًا من الاتصال تم تخصيصه لمناقشة الأوضاع الإقليمية، ولاسيما تطورات الأوضاع في ليبيا، على ضوء الأولوية المتقدمة التي يوليها البلدان لهذا الملف.

وحسب البيان، أكد شكري على ضرورة دعم الجهود الرامية إلى التوصل لحل شامل ومستدام يراعي كافة جوانب الأزمة في ليبيا، بما في ذلك من خلال العمل نحو تفعيل إعلان القاهرة والذي يأتي مكملاً لمسار برلين.

وفي ذات السياق، حذر الوزير المصري، من مغبة التدخلات الأجنبية غير المشروعة في ليبيا وما يتم من نقل المقاتلين الأجانب، على ضوء ما يمثله ذلك من تهديد جسيم للاستقرار بالمنطقة، كما قدم شكري شرحًا حول اللقاء الذي تم اليوم بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ومشايخ وأعيان القبائل الليبية الممثلة لأطياف الشعب الليبي بكافة ربوع البلاد.

يأتي هذا في الوقت الذي أجرى فيه وزير الخارجية المصري سامح شكري، اتصالاً هاتفيًا مع الممثل السامي للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، جوزيب بوريل، للتباحث حول مستجدات الأوضاع في ليبيا.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية أحمد حافظ، في بيانٍ إعلامي، طالعته “أوج”، أن شكري أعرب عن تطلعه لأن يتم التوصل إلى تسوية شاملة للازمة في ليبيا في أقرب وقت على النحو الذي يضمن استقلال الدولة الليبية الوطنية ويحفظ سلامة أراضيها، مشددًا على ضرورة التصدي بحزم لنقل المقاتلين الأجانب إلى ليبيا.

إلى ذلك، حرص شكري على إطلاع المسئول الأوروبي على تفاصيل اللقاء الذي تم اليوم بين الرئيس عبد الفتاح السيسي ومشايخ وأعيان القبائل الليبية الممثلة لأطياف الشعب الليبي بكافة ربوع البلاد تحت شعار “مصر وليبيا شعب واحد.. مصير واحد”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق