محلي

منظمة الهجرة الدولية : أكثر من نصف مليون مهاجر تأثروا بأزمة كورونا في ليبيا #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أظهر أحدث تقارير المنظمة الدولية للهجرة في ليبيا أن ما لا يقل عن 625638 مهاجرًا من أكثر من 44 دولة موجودون في ليبيا، غالبيتهم (67٪) من دول مجاورة، في مقدمتها النيجر بمُعدل (128،953 مهاجرا) وتشاد (102،725 مهاجرا) ومصر (102،700 مهاجرا) والسودان (75،967 مهاجرا).
وتقول المنظمة إن الوجود الكبير للمهاجرين من الدول المجاورة يعكس التأثير المهم للعلاقات التاريخية بين المجتمعات عبر الحدود الليبية، ودور القرب الجغرافي في تحديد ديناميكيات الهجرة إلى ليبيا.
ويتركز أكبر عدد من المهاجرين بالمنطقة الغربية في مدينة طرابلس، تليها مدينة إجدابيا في المنطقة الشرقية، ومن ثم مدينة مرزق جنوباً. ويُشير تقرير المنظمة إلى أن تحليل البيانات التي تم جمعها يسلط الضوء على أن وصول المهاجرين إلى الخدمات الصحية لا يزال يشكل صعوبة كبيرة. وأفاد نحو 70٪ من المهاجرين الذين تمت مقابلتهم بأن فرص الحصول على الخدمات الصحية محدودة أو معدومة.
وتأثر 93% من المهاجرين الذين يعتمدون على أجور العمالة اليومية من إجراءات التوقف التي فرضها فيروس كورونا في ليبيا وهو ما يزيد من معاناة المهاجرين الإنسانية في البلاد، في حين رصدت المنظمة أبرز 8 احتياجات يفتقدها المهاجرون في ليبيا وهي: “الحماية، الطعام، السكن، المنافع الصحية، الصحة العامة، مواد أخرى غير الغذاء، المساعدة القانونية، والأمن”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق