محلي

منتقدا منع الصلاة بالساحات.. الغرياني: هل يقدرون على منع الناس من التجمع في الأسواق والمصارف؟

أوج – تاجوراء
وجه المُفتي المعين من قبل المجلس الانتقالي السابق الصادق الغرياني، التهنئة إلى الشعب الليبي بمناسبة عيد الأضحى المبارك، خاصًا بالتحية والتهنئة من وصفهم بـ”أبطال عملية بركان الغضب الذين حققوا النصر ودحروا العدو، والمرابطين على ثغور سرت”.

وطالب الغرياني، في كلمة مرئية، تابعتها “أوج”، بضرورة دعم المرابطين على ثغور سرت بالإعلام والعتاد والخيام والدواء وسائر التجهيزات، حتى يتحملوا المشاق في سبيل الدفاع عن الوطن.

وانتقد الغرياني، وزارة الأوقاف لمنعها إقامة صلاة العيد في الساحات بحجة منع التجمعات، استنادًا إلى ما صدر من الجنة العليا لمكافحة وباء كورونا، مؤكدًا أن السُنة في العيد إقامة الصلاة في الساحات، وأن منعها ليس علاجًا.

وقال مفتي الجماعات الإرهابية: “إن قدروا على منع الصلاة في المساجد، فهل يقدرون على منع الناس من التجمع في الأسواق للبحث عن الأرزاق والسيولة في المصارف، وهم لاحظوا ارتفاع المصابين، وهذا ليس سببه المساجد، فهي معطلة، والعلاج الصحيح هو توجيه الناس، وعندما قيل لهم إن الصلاة تكون في ظل اتباع التعليمات، والناس التزموا، ولذلك أقول إن أفضل علاج هو توجيه الناس”، مُطالبا بالسماح للناس بالصلاة في المساجد والساحات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق