محلي

معارض تركي: أردوغان يتخلص من قادة الجيش منتقدي خسائره في ليبيا

قال المعارض السياسي التركي محمد عبيد الله، إن القرارات التي اتخذها مجلس الشورى العسكري التركي التي تتضمن التخلص من جنرالات وقيادات كبيرة في الجيش التركي، كانت ذات دلالات مهمة وتعكس التوازنات القائمة في المؤسسة العسكرية وتوجهاتها وعلاقاتها بين المعسكرين الأطلسي والأوراسي.

وأضاف المعارض التركي في تصريح لموقع العربية أن هذه القرارات مكنت خلوصي أكار وزير الدفاع التركي، من التخلص من عشرات القادة الذين كانوا يتصارعون معه ويختلفون معه علانية على توجهاته في سوريا والعراق، وينتقدون خسائره العسكرية في ليبيا، ويسعون إلى تهميشه وتنحيته بينما احتفظ بقادة يعملون معه بانسجام وتتوافق رؤاهم مع توجهات أردوغان ومجموعته.

وأكد أن القرارات كشفت عن جانب آخر وهو كذب رواية أردوغان عن الانقلاب المزعوم، فقد تضمنت إحالة 30 جنرالاً وأدميرالاً للتقاعد، وفي مقدمتهم الفريق زكائي أكساكالي، الذي كان قائدًا للقوات الخاصة أثناء الانقلاب، والجنرال إسماعيل متين تمال، وكانوا وفق روايات أردوغان وأجهزة إعلامه ضمن من أحبطوا محاولة الانقلاب، ما يعني أن القصة كلها مختلقة وملفقة.

وعلل بذلك عبيد الله بأنه يستحيل أن يضحي أردوغان بمن قدموا له خدمة جليلة كهذه وأبقوه في الحكم بإحباط انقلاب كان يهدف للخلاص منه والإطاحة من حكم تركيا، وينهي مشوارهم الخدمي بهذه الطريقة مشيرا إلى أن الأمر كله بعد مسرحية

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق