محلي

مطالبًا بحل سياسي.. الرئيس الموريتاني: الأزمة الليبية تزيد من تدهور الأمن في دول الساحل #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – نواكشوط
قال الرئيس الموريتاني، محمد ولد الشيخ الغزواني، إن الأزمة الليبية سبب تدهور الأمن في دول الساحل، موضحًا أن الجماعات المسلحة تتغذى بالأسلحة والقنابل والبشر والمخدرات.

وذكر في كلمة له، أثناء افتتاحه قمة بين دول الساحل الإفريقي وفرنسا، اليوم الثلاثاء، طالعتها “أوج”، إن الأزمة الليبية تزيد من تدهور الأمن في الساحل الأفريقي، داعيًا إلى ضرورة إيجاد حل الأزمة السياسية الأمنية في ليبيا.

وشدد الرئيس الموريتاني على ضرورة أن يكون حل الأزمة الليبية من أولويات ائتلاف دعم الساحل، لافتًا إلى أنها سبب تدهور الأمن في الساحل، حيث تغذي الجماعات المسلحة بالأسلحة والقنابل والبشر والمخدرات.

وبيّن أن مكافحة الإرهاب، استهلكت الكثير من موارد دول الساحل خاصة مع تفاقم الأزمة الصحية، داعيًا الشركاء إلى الوقوف إلى جانب دول المجموعة لإيجاد حلول مستدامة.

يذكر أنه يشارك في قمة نواكشوط بالإضافة الى رؤساء فرنسا ومالي والنيجر واتشاد وببوركينافاسو، كل من رئيس الحكومة الإسبانية، بدرو سانشيز، ورئيس لجنة الاتحاد الإفريقي موسى فكي محمات، والأمينة العامة للمنظمة الدولية للفرانكفونية لويزا موشيكيوابو وتشارك عبر الفيديو كونفرانس في القمة، المستشارة الألمانية، ورئيس الوزراء الإيطالي ورئيس مفوضية الاتحاد الأوروبي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق