محلي

مصريون عائدون من ليبيا: تعرضنا للتعذيب على يد عنصر سوري وأجبرونا على الوقوف على قدم واحدة #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – القاهرة
كشف المصريون العائدون من ليبيا، تفاصيل ما تعرضوا له، في مدينة ترهونة، على يد الميليشيات التابعة لحكومة الوفاق غير الشرعية، حيث قال حمادة ماهر سليمان، أحد المصريين العائدين من ليبيا، أنهم تم اتهامهم بأنهم مرتزقة.

وذكر في مقابلة له، عبر فضائية “العربية.نت”، تابعتها “أوج”: “لم نأذي أحد سواء ليبي أو مصري، وكنا نعمل على لقمة العيش، واتهموننا بأننا مرتزقة وندعم حفتر، وعندما دخلوا ترهونة ضيعوا علينا رزقنا”.

وروى، مواطن مصري آخر، يُدعى بهجت نادي: “قابلتنا كتيبة الحزم في الطريق، وعذبّتنا لمدة 7 ساعات، وأهانونا”.

وفي ذات السياق، قال أيمن حامد طنطاوي: “تعرضنا لأبشع أنواع التعذيب على يد عنصر سوري، وتعرضنا للقتل والجرائم والسرقة، وكنا نعيش أفضل الأيام قبل ذلك”.

أما جمال محمود حميدة، فقال: “علموا أننا مصريين، وأجبرونا بالضرب والإهانة لمدة ساعات، أن نقول إننا ندعم حفتر، وأجبرونا على الوقوف على قدم واحدة”.

ووصل المصريون الذين احتجزوا في مدينة ترهونة، فجر يوم 18 الصيف/يونيو الماضي، إلى منفذ السلوم البري، بعد تحريرهم من الميليشيات التابعة لحكومة الوفاق غير الشرعية.

وأعلنت وزارة الداخلية في حكومة الوفاق غير الشرعية، أن أجهزة الضبط القضائي التابعة لها، تمكنت في وقت سابق، من الكشف عن هوية المتورطين في إهانة بعض العمالة المصرية في ليبيا والتي تناولتها الصحف والمواقع الإخبارية ووسائل التواصل الاجتماعي.

وأكدت داخلية الوفاق، في بيان لمكتبها الإعلامي، طالعته “أوج”، إلقاء القبض الجناة ومباشرة إجراءات الاستدلال معهم بالخصوص تحضير إحالتهم لمكتب النائب العام، مشيرة إلى التعرف على العمالة المصرية المجني عليها في هذه الجريمة وعلى هوياتهم.

واعتقلت مليشيات حكومة الوفاق، التي أطلقها وزير الداخلية فتحي باشاغا، بدعوى تأمين المناطق المستولى عليها والتمركز فيها، عشرات العمال المصريين في مدينة ترهونة بدعوى القتال في طرابلس.

وشرعت المليشيات في تصوير فيديو مهين للعمال المعتقلين، حيث أجبروهم خلاله على الوقوف على قدم واحد في مشهد غير إنساني، ويبدو من هيئة العمال أنهم ضمن العمالة المصرية التي تعمل في ليبيا.

وأجبر أفراد المليشيات، العمال المصريين على ترديد سباب ضد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وخليفة حفتر، فضلاً عن إطلاقهم هتافات مؤيدة لحكومة الوفاق غير الشرعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق