محلي

مصدر عسكري: ميليشيات الوفاق تستعد لشن هجوم عسكري على سرت بدعم تركي. #قناة_الجماهيرية_العظمي_قناة_كل_الجماهير

أوج – طرابلس
كشف مصدر عسكري مُطلع، عن استعدادات ميليشيات حكومة الوفاق غير الشرعية، والمرتزقة السوريين الموالين لتركيا، لشن هجوم عسكري على مدينة سرت.

وذكر المصدر في تصريحات لـ”العربية.نت”، طالعتها “أوج”، أن تركيا اجتمعت بقيادة التنظيمات الإرهابية للتحضير للهجوم على سرت، موضحة أن مسؤولون أتراك وضعوا خطة للميليشيات لاقتحام سرت.

وبيّن المصدر، أن تركيا تخطط لإنشاء ميناء بحري كبير في ليبيا، كما نقلت أسلحة ومعدات ثقيلة إلى ليبيا خلال الأيام الماضية، في إطار مساعيها للتدخل في البلاد.

وفي ذات السياق، لفتت المصادر إلى أن تركيا تبني مصنعًا لإنتاج الطائرات المسيرة في ليبيا، وأن بعض الدول الأوروبية طالبت، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فائز السراج، بوقف توقيع الاتفاقيات مع تركيا.

وكانت صحيفة “المونيتور” الأمريكية، أوضحت أن ليبيا تتجه نحو مواجهة عسكرية بين تركيا ومصر مع احتدام التنافس على منطقة سرت الغنية بالنفط وقاعدة الجفرة ذات الأهمية الاستراتيجية.

وأضافت الصحيفة في تقرير لها، طالعته وترجمته “أوج”، أنه رغم نداءات وقف إطلاق النار من روسيا وغيرها، تشير الاستعدادات العملياتية أن قوات حكومة الوفاق غير الشرعية المدعومة من تركيا قد تحاول التقدم نحو سرت والجفرة في النصف الثاني من ناصر/ يوليو الجاري.

وأرجعت الصحيفة أهمية سرت إلى أنها تعد مفتاح السيطرة على منطقة “الهلال النفطي”، والتي تساهم بنسبة 60% من صادرات النفط الليبية، ولديها حقول نفط مهمة ومرافق تحميل الناقلات، كما أنها ذات أهمية عسكرية أيضًا؛ كونها مدينة حامية تسمح بالسيطرة على الساحل الليبي بين طرابلس إلى الغرب وبنغازي من الشرق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق