محلي

مستشار ترامب السابق: الانتخابات ولوبي تركيا وقطر داخل الإدارة الأمريكية سبب الموقف الغير واضح بشأن ليبيا

أوج – نيويورك
أرجع المستشار السابق للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وليد فارس، غموض الموقف الأمريكي تجاه الأزمة الليبية، إلى وجود أكثر من تيار داخل الإدارة الأمريكية.

وأوضح فارس، خلال مداخلة هاتفية عبر فضائية “الحدث اليوم” المصرية، تابعتها “أوج”، أن بالإدارة الأمريكية تيار يدعم التحالف العربي الذي يضم مصر والسعودية، وآخر متأثر باللوبي الموجود في الولايات المتحدة الذي يقوده كل من تنظيم الحمدين وحكومة أردوغان، داعمي الإرهاب في المنطقة.

كما أرجع فارس، الغموض في الموقف الأمريكي، الذي وصفه بالـ “غير واضح”، لاقتراب الانتخابات الأمريكية وانشغال الإدارة الأمريكية بها، مضيفًا: “لذلك من يتصدر المشهد في الإدارة الأمريكية هم البيروقراطيون المتواجدون دائما”، منوهًا بأن الموقف سوف يتغير تمامًا عقب استقرار الأمور وانتخاب رئيس جديد.

وشهد الموقف الأمريكي، قبل أيام تغيرًا واضحًا، حيث أعربت الولايات المتحدة الأمريكية، عبر سفارتها في ليبيا، عن انزعاجها من التدخل الأجنبي ضد الاقتصاد الليبي، في إشارة إلى إغلاق الموانئ والحقول النفطية.

وذكرت السفارة في بيان لها، طالعته “أوج”، أنه بعد عدّة أيام من النشاط الدبلوماسي المكثف بهدف السماح للمؤسسة الوطنية للنفط باستئناف عملها، تأسف لدور الجهود المدعومة من الخارج، في إعاقة التقدم، ضدّ القطاعين الاقتصادي والمالي الليبي.

وتابعت: “غارات المرتزقة على مرافق المؤسسة الوطنية للنفط، وكذلك الرسائل المتضاربة المصاغة في عواصم أجنبية والتي نقلتها ما تسمّى بالقوات المسلحة العربية الليبية، أمس السبت، أضرّت بجميع الليبيين الذين يسعون من أجل مستقبل آمن ومزدهر”.

ولفتت السفارة الأمريكية في بيانها، إلى أن العرقلة غير القانونية للتدقيق الذي طال انتظاره للقطاع المصرفي، يقوّض رغبة جميع الليبيين في الشفافية الاقتصادية، موضحة أن هذه الإجراءات المخيبة للآمال لن تمنع السفارة من مواصلة التزامها بالعمل مع المؤسسات الليبية المسؤولة، مثل حكومة الوفاق ومجلس النواب، لحماية سيادة ليبيا، وتحقيق وقف دائم لإطلاق النار، ودعم إجماع ليبي على الشفافية في إدارة عائدات النفط والغاز

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق