محلي

مستشار الرئيس التونسي: انسجام في الرؤى والمواقف بين تونس والجزائر حول ليبيا #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – تونس

قال مستشار الرئيس التونسي المكلف بالشئون الخارجية، عبد الكريم الهرمي، إن هناك تنسيقا وتشاورا مستمرا بين كل من الرئيس التونسي، قيس سعيد، ونظيره الجزائري، عبد المجيد تبون، بخصوص الملف الليبي.

وأعرب الهرمي، خلال مشاركته في برنامج “هنا تونس” عبر موجات ديوان أف أم، تابعتها “أوج”، عن أمله في استئناف العملية السياسية بليبيا بعيدا عن الاقتتال والحرب، منوها إلى انسجام المواقف والرؤى بين تونس والجزائر حول ضرورة استئناف العملية السياسية في ليبيا.

وشدد على أن الحل في ليبيا يجب أن يكون سياسيا وليس بالتدخلات العسكرية، مشيرا إلى أن استمرار الوضع على ما هو عليه في ليبيا يهدد أمن واستقرار دول الجوار بشكل خاص.

وجدد التأكيد على موقف رئيس الجمهورية التونسي الذي تضمن أن تونس لن تكون القاعدة الخلفية لأي طرف كان في الصراع الليبي، مؤكدا بأن موقف تونس سيكون دائما ايجابيا حول الملف الليبي وسيرتكز على دعوة كافة الأطراف الليبية الى الحوار والتفاوض.

وأعلن الرئيس التونسي، قيس سعيد، في وقت سابق، موقفه المتمثل في أن يكون الحل ليبياً-ليبياً، دون أي تدخل خارجي، وأن تونس المتمسكة بسيادتها كتمسكها بسيادة ليبيا لن تكون جبهة خلفية لأي طرف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق