محلي

مستشار أردوغان ياسين أقطاي : وجودنا في ليبيا شرعي ومصر لا تستطيع مواجهتنا عسكرياً

قال مستشار رئيس حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، ياسين أقطاي، إن بلاده: “تقف مع الحكومة الشرعية في ليبيا بطلب رسمي وباتفاق، بعكس المرتزقة الذين أتوا بهم الإنقلابيين ليحتلوا أراضي ليبيا، وبقاء ليبيا موحدة هو مكسب لتركيا، بعكس دول أخرى تريد أن تقسم ثروات ليبيا كمصر والإمارات” على حد زعمه.
أضاف “أقطاي” في مقابلة مع قناة “ليبيا الأحرار” – الذراع الإعلامية للإخوان المسلمين في ليبيا – مساء أمس الأحد: ” تركيا لا تدخل إلا عبر باب الشرعية، لا من النوافذ والأنفاق أو الفنادق، وقد دخلنا قطر وفق اتفاق أمني مشترك، وكذلك ليبيا، والصومال كانت دولة فاشلة قبل تدخلنا بها، وثلث مواطنيها في اليمن عادوا إليها بعد تدخلنا” على حد قوله.
وتابع “أقطاي” الذي يشغل أيضاً منصب مستشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، متسائلاً: “ما هي مشكلتكم مع الدولة العثمانية، ولن نتخلى عن أنفسنا لمجرد انزعاج البعض من الدولة العثمانية، وتركيا دولة عظيمة ومن حقها أن تتعزز أكثر، وهذا بدون التدخل في شئون أي دولة، ونريد أن تكون بيننا وبين مصر والسعودية وغيرهما، ونحن لا نتدخل في شئون بعضنا البعض” على حد قوله.
وواصل “أقطاي”: ” مصر لديها أجندات لا تناسب أوضاعها ومشاكلها، وهي دولة مهددة من ثلاث جهات، الشرق والغرب والجنوب، وحياتها ستنتهي بدون مياه النيل، ولا بد أن أت يكون لديها أولويات، وهي جعلت سرت والجفرة أولوية وهذا خطأ، ولا يوجد أكثر خطراً من الإرهاب سوى الإنقلاب، وهم يسمون كل من يخالفهم بالإرهابي، و مصر لا تستطيع أن تتدخل عسكرياً في ليبيا، فهذه مخاطرة كبيرة لهم ولسلام المنطقة، وليس لهم الحق في ذلك” على حد تعبيره.
واختتم قائلاً: ” دعمنا لليبيا كلها وليس لجزء منها فقط، وحفتر ضيع فرصة كأي شخص سياسي محترف في محادثات سلام، سواء في روسيا أو برلين، وقد أساء تقدير تركيا، نحن نقف مع الشعب الليبي بأكمله” على حد وصفه

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق