محلي

مسؤول سابق بالجيش المصري: الإرهاب انتشر في ليبيا بعد مقتل القذافي وأردوغان يسعى لنهب ثرواتها #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – القاهرة

قال الرئيس الأسبق لجهاز الشؤون المعنوية للقوات المسلحة المصرية، اللواء سمير فرج، إن ليبيا تعرضت لمشكلات كثيرة وانتشار للإرهابيين بعد اغتيال القائد الشهيد معمر القذافي في 2011م، مؤكدًا أنها أصبحت بؤرة لتجارة السلاح.

وأضاف فرج، في مداخلة هاتفية على قناة النهار، المصرية، تابعتها “أوج”، أن داعش وقادتها أبرزهم الإرهابى هشام عشماوى خرجوا من ليبيا لتنفيذ عملياتهم الإرهابية فى مصر.

وأوضح أن تصريحات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بأن أمن سرت خط أحمر هو الحفاظ على الأمن القومي لبلاده.

وحول التدخل التركي في الشأن الليبي، قال إن منطقة شرق المتوسط ممتلئة بمنطقة آبار غاز، ويسعى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من خلال اتفاقه مع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق غير الشرعية فائز السراج، يسعى إلى نهب ثروة ليبيا من الغاز بشرق المتوسط.

وأكد أن النظام التركي يواصل انتهاكاته بالتنقيب عن الغاز فى المياه الإقليمية لقبرص وجزيرة كريت، وأردوغان يحاول السيطرة بمليشياته على سرت للاستيلاء على حقول وآبار الهلال النفطي فى ليبيا.

ودأبت تركيا على إرسال الأسلحة والمرتزقة السوريين إلى ليبيا لدعم حكومة الوفاق غير الشرعية في حربها ضد قوات الشعب المسلح التي تسعى لتحرير العاصمة طرابلس من المليشيات والجماعات الإرهابية المسيطرة عليها.

وتستخدم أنقرة سفنًا عسكرية تابعة لها موجودة قبالة السواحل الليبية في هجومها الباغي على الأراضي الليبية بما يخدم أهدافها المشبوهة، والتي تساعدها في ذلك حكومة الوفاق المسيطرة على طرابلس وتعيث فيها فسادًا.

كما تحظى المليشيات المسلحة في ليبيا بدعم عسكري من الحكومة التركية التي مولتها بأسلحة مطورة وطائرات مسيرة وكميات كبيرة من الذخائر، إضافة إلى ضباط أتراك لقيادة المعركة وإرسال الآلاف من المرتزقة السوريين للقتال إلى جانب المليشيات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق