محلي

مدير مركز الهيشة الجديدة الصحي يحمل عميد بلدية مصراتة ورئيس غرفة تحرير سرت الجفرة تدهور الوضع الصحي في المنطقة

قال مدير مركز الهيشة الجديدة الصحي، أحمد المهدي عبيد، إن العناصر الطبية غير متوفرة لديهم، حيث كانوا يعتمدون من قبل على العناصر الأجنبية، مشيرًا إلى أنه مع انطلاق عملية بركان الغضب التابعة لقوات حكومة الوفاق غير الشرعية، تحول المركز إلى مستشفى ميداني.

وأضاف “المهدي عبيد”، في لقاء له، عبر فضائية فبراير تابعته “أوج”، أن غالبية الحالات كانت تحوّل من قبل إلى مستشفى مصراتة؛ سواء حالات الولادة أو الحوادث، مُحملاً مدير الفرع البلدي وعميد البلدية ورئيس غرفة العمليات الميدانية ورئيس غرفة تحرير سرت الجفرة، مسؤولية تدهور الوضع الصحي في المدينة؛ بسبب حصار الناس وكثرة التفجيرات على الطرق، لاسيما أن الجهة الغربية وكوبري سدادة مغلقين.

وطالب المسؤولين بفتح الطرق أمام المرضى وقاصدي المستشفيات إلى بني وليد أو طرابلس أو زليتن أو أي مكان يتعالجون فيه، موضحًا أنه حوّل حالة ولادة خطيرة تدهورت كثيرًا بسبب المسافة التي قطعتها إلى المستشفى الميداني العسكري، كما طالب وزارة الصحة بالوفاق، بوضع حلول عاجلة من خلال توفير عناصر طبية للناس المحاصرين حاليًا.

وأوضح أن كل شيء متوقف داخل المركز الصحي باستثناء وحدة الغسيل الكلوي، مُشددًا على ضرورة توفير الأطقم الطبية وبحث حلول للناس المحاصرين لإتاحة الحق في العلاج.

وحول الوضع الوبائي، قال إنه تحت السيطرة؛ حيث تم تسجيل 6 حالات وتماثلوا للشفاء، ولا يوجد لديهم الآن أي حالات مصابة بالفيروس، لافتًا إلى إمكانية إجراء عمليات مسح جديدة داخل المدينة.

وتشهد الساحة الليبية أحداثا متسارعة وتطورات يومية منذ سيطرة مليشيات حكومة الوفاق على الحدود الإدارية للعاصمة طرابلس والمنطقة الغربية بالكامل، واتجهت حاليًا نحو سرت في سبيل الوصول إلى منطقة الهلال النفطي، وتحشد قواتها حاليًا تمهيدًا لدخول المنطقة الاستراتيجية والتي تعد أحد أهم المطامع التركية في ليبيا.

وتعيش ليبيا وضعا إنسانيا سيئا نتيجة الصراع الدموي على السلطة الذي بدأ منذ عام 2011م، فيما يشهد الشارع الليبي حراكا واسعا يطالب بتولي الدكتور سيف الإسلام القذافي مقاليد الأمور في البلاد وإجراء انتخابات ومصالحة وطنية لعودة الأمن والاستقرار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق