محلي

مجلس الدولة: استهداف “الوطية” محاولة يائسة لتحقيق نصر فارغ ردًا على انتصاراتنا المتتالية #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – طرابلس
علّق المجلس الأعلى للإخوان المسلمين “الدولة الاستشاري”، على تدمير منظومات الدفاع الجوي التركية، في قاعدة عقبة بن نافع “الوطية”، فجر أمس الأحد.

وذكر المجلس في بيان له، طالعته “أوج”، أنه يدين القصف الذي استهدف قاعدة الوطية الجوية ليلة البارحة، من طيران أجنبي وصفه بـ”الغادر”، والداعم لخليفة حفتر.

واعتبر “مجلس الدولة”، استهداف قاعدة الوطية، بمثابة محاولة يائسة لتحقيق نصر فارغ ردًا على الانتصارات المتتالية التي حققها ما أسماهم “أبطال الجيش الليبي” والقوة المساندة ضد عصابته على الأرض.

وفي ختام بيانه، رأى مجلس الدولة، أن الاعتداء على القاعدة يأتي في إطار عرقلة أي محاولة لبناء “جيش ليبي وطني حقيقي” من قبل حفتر والدول الداعمة له، مُشككًا في جدية الدول التي تدعي سعيها للوصول إلى وقف إطلاق نار وحل سلمي في ليبيا، زاعمًا أن هذه الدول تقوم في ذات الوقت بدعم هذه الأعمال الإجرامية.

وتعرضت قاعدة عقبة بن نافع “الوطية”، فجر أمس الأحد، لغارات جوية عنيفة، استهدفت استراحة “النداب” نسبة لآمر السرب الخاص وقاعدة عقبة بن نافع قبل 2011م، العميد سالم النداب، التي تتخذها القوات العسكرية التركية مقراً لها.

كما استهدفت الغارات التي بلغ عددها تسعة، وفق ماصرح به مصدر عسكري لـ”أوج”، منظومات الدفاع الجوي طراز “هوك” والرادارات التي ثبتتها القوات التركية الخميس والجمعة الماضيين في القاعدة.

وأظهرت الصور الفضائية وجود ثلاث منظومات دفاع جوي، ومثلها رادارات متحركة وأخرى ثابتة، ومنظومة “كورال” للتشويش والحرب الإلكترونية، والتي تم تدميرها جميعا، وفق ذات المصدر العسكري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق