محلي

مجلس الأمن يوافق على طلب الرئاسي بعقد جلسة خاصة للجنة العقوبات بشأن انتهاك حظر السلاح

أوج – نيويورك
أعلن مندوب المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق غير الشرعية لدى الأمم المتحدة، طاهر السني، استجابة مجلس الأمن، لطلب ليبيا عقد جلسة استماع خاصة للجنة العقوبات وفريق الخبراء.

وذكر السني في تغريدة له عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، رصدتها “أوج”، أن مجلس الأمن برئاسة ألمانيا ودعم عدة دول، استجاب لطلب ليبيا عقد جلسة استماع خاصة للجنة العقوبات وفريق الخبراء.

وحسب السني، من المقرر عقد هذه الجلسة نهاية شهر ناصر/يوليو الجاري، بحضور الدول التي ورد اسمها في التقارير الأممية، والمتورطة في انتهاك حظر السلاح ومحاولات تهريب النفط وغيرها من الخروقات لقرارات مجلس الأمن.

وكان الناطق باسم وزارة الخارجية في حكومة الوفاق غير الشرعية، محمد القبلاوي، أكد يوم 16 ناصر/يوليو الجاري، تقديم طلب رسمي، من خلال بعثة المجلس الرئاسي الدائمة بنيويورك، لرئاسة مجلس الأمن؛ من أجل عقد جلسة استماع هذا الشهر للجنة العقوبات وفريق الخبراء الخاص بليبيا.

وقال القبلاوي، في سلسلة تدوينات عبر حساب خارجية الوفاق على “فيس بوك”، رصدتها “أوج”، إن هذا الطلب يأتي في إطار مساعيهم لكشف الدول التي ساهمت ومازالت تساهم في دعم من وصفهم بـ”الميليشيات والمرتزقة والانقلابيين” في محاولات يائسة لعسكرة الدولة والسيطرة على مقدرات البلاد.

وأضاف: “نسعى أن تكون الجلسة بحضور الدول المتورطة في انتهاك حظر السلاح والتي ساهمت في دعم العدوان على طرابلس وضواحيها منذ شهر الطير/أبريل العام الماضي”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق