محلي

متحدث حزب أردوغان: على فرنسا إصلاح مسارها بدلًا من توجيه دفتها إلى تركيا .

أدان المتحدث الرسمي باسم حزب العدالة والتنمية، عمر تشيليك، فرنسا برئاسة إيمانويل ماكرون بسبب مطالبة الأخير بمعاقبة تركيا لانتهاكها في المياه الإقليمية اليونانية والقبرصية.
وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، طالب الاتحاد الأوروبي، بمعاقبة تركيا لتدخلها في الشأن الليبي وانتهاك المجال البحري في شرق المتوسط. وفي ضوء ذلك، قال عمر تشيليك، إن اللغة التي يستخدمها ماكرون باعثة للذعر، متهمًا الأخير بأنه يتعامل مع كل مشكلة بشكل غير قانوني.
وأضاف تشيليك «ماكرون الذي يدعو إلى فرض عقوبات على تركيا هو أكبر مؤيد للجاني وراء قضية المقابر الجماعية في ليبيا». متابعًا، «يجب على ماكرون اصلاح مسار فرنسا بدلًا من توجيه دفتها تجاه تركيا».
يُذكر أن ماكرون، صرح ، اليوم الخميس، خلال لقاء صحفي جمعه برئيس قبرص نيكوس أناستاسيادس في باريس، إنه سيكون خطأ جسيمًا أن يتم ترك أمن شرق المتوسط في يد أطراف أخرى، خاصة تركيا، كما شدد على ضرورة التوصل لحل لوقف إطلاق النار ولحل سياسي في ليبيا.
وأضاف الرئيس الفرنسي: «لا بد من فرض عقوبات على من ينتهك توريد السلاح إلى ليبيا؛ لتحقيق وقف إطلاق النار هناك، وفرنسا سوف تسعى في ذلك الاتجاه».

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق