محلي

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون : يدعو سبع دول أوروبية لعقد قمة ترد على تركيا .

فرنسا لن تسمح أن يكون أمن البحر المتوسط في يد تركيا

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أنه “سيكون خطأ جسيما ترك أمن شرق المتوسط في يد أطراف أخرى، خصوصا تركيا”.

وطالب ماكرون، الخميس، بمعاقبة “من يتدخلون في ليبيا”، و”منتهكي المجال البحري في شرق المتوسط”.

وأضاف ماكرون لدى استقباله الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسيادس، أنه “سيكون خطأ جسيما ترك أمن شرق المتوسط في يد أطراف أخرى، خصوصا تركيا”.

كما شدد الرئيس على ضرورة التوصل لوقف إطلاق النار ثم لحل سياسي في ليبيا.

وصرح الرئيس الفرنسي: “في هذا الجزء من البحر المتوسط، الذي يعتبر حيويا لبلدينا (فرنسا وقبرص) تعد قضايا الطاقة والأمن جوهرية. سيكون من الخطأ الجسيم أن نترك أمننا في منطقة البحر المتوسط في يد أطراف أخرى. هذا ليس خيارا لأوروبا وهذا شيء لن تدعه فرنسا يحدث”.

ودعا ماكرون لقمة في فرنسا تجمع دول الاتحاد الأوروبي المطلة على المتوسط “يورو ميد 7″، نهاية شهر أغسطس المقبل، لمناقشة التطورات الأخيرة في المنطقة.

والدول السبع في التجمع هي فرنسا وإسبانيا والبرتغال وإيطاليا واليونان ومالطا وقبرص.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق