دولي

ماكرون: استقرار ليبيا أساسي من أجل أمن أوروبا

قال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، اليوم الإثنين، إنه لا حل عسكري للأزمة الليبية، وأدعو لاستئناف الحوار بشكل فوري في ليبيا وبدء العملية السياسية.

ودعا ماكرون، في كلمته بمناسبة العيد الوطني الفرنسي إلى تشكيل سياسة أوروبية مشتركة من أجل المتوسط، قائلا: لا يمكن أن يحل السلام الدائم في المتوسط من دون أوروبا، ولا يمكن أن نقبل بأن يٌقرر مصيرنا من قبل دول أجنبية، في إشارة إلى تركيا.

وأضاف، إن استقرار ليبيا أساسي من أجل أمن أوروبا والساحل الأفريقي، ولا حل عسكرياً للأزمة الليبية وأدعو إلى استئناف الحوار فوراً وبدء العملية السياسية.

وكان ماكرون، قد أكد مؤخرا أن باريس لا تدعم المشير خليفة حفتر، مضيفا: هدفنا التوصل إلى حل سياسي في ليبيا.

في نفس السياق، أكد ماكرون اليوم في مؤتمر صحفي مشترك مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بالعاصمة الألمانية برلين، أن تركيا هي أكثر دولة من حيث التدخلات الأجنبية في ليبيا، ولا تحترم بتاتا تعهدات مؤتمر برلين، وقد قامت بزيادة وجودها العسكري في ليبيا واستقدمت بشكل كبير مقاتلين جهاديين من سوريا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق