محلي

مؤيدًا التدخل المصري.. رئيس وزراء اليمن: ما يحدث في ليبيا هو الأخطر في الـ50 عامًا الماضية

أوج – صنعاء
قال رئيس الوزراء اليمني الدكتور معين عبد الملك، أمس الثلاثاء، إن ما يحدث في ليبيا يهدد الأمن القومي المصري، خاصة ما يدور على حدودها، ويهدد الأمن القومي العربي بكافة دوله، مؤكدًا أنه مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في الدعوة لحلول سياسية بليبيا ومنع التدخلات الأجنبية، واصفًا ما يحدث في ليبيا الآن بأنه الأخطر في الـ50 عاما الماضية.

وأضاف عبد الملك، في مقابلة لبرنامج “رأي عام” عبر فضائية “TeN”، تابعتها “أوج”: “خلال السنوات الماضية كانت الحدود مفتوحة وتدفق السلاح والجماعات المتطرفة، بشكل أو بآخر، ما يوضح أن هناك رغبة في تقييد مصر واستهداف الأمن القومي العربي”.

وتابع: “ما حدث خلال العشر سنوات الماضية كان خطيرًا والآن الهدف من هذه الاستراتيجية الوصول إلى مصر وإلى دول الاستقرار الحقيقي، فما يحدث في ليبيا على حدود مصر الغربية أقلقنا بشكل كبير”، مشددًا على ضرورة استعادة منظومة العمل العربي عن طريق الجامعة العربية، ومشيرًا إلى أن التحالف الإيراني التركي يحاول زعزعة الأمور في الدول العربية.

وكان مجلس الوزراء اليمني، برئاسة الدكتور معين عبد الملك، أعلن تأييد بلاده لتصريحات الرئيس عبد الفتاح السيسي التي لوح فيها بالتدخل العسكري في ليبيا، معتبرا أن سرت والجفرة خط أحمر.

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية، في بيانٍ، طالعته “أوج”، أن المجلس أعلن تضامنه الكامل ووقوفه إلى جانب مصر في كل ما تتخذه من إجراءات لحماية أمنها واستقرارها، مثمنا الحرص على استعادة الأمن والاستقرار في ليبيا وحقن دماء شعبها باعتبار ذلك جزءاً لا يتجزأ من أمن واستقرار مصر والأمن القومي العربي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق