محلي

مؤكدًا نجاحها في شفاء مصابي كورونا.. المركز الوطني لمكافحة الأمراض يطلق حملة “بلازما دمك تنقذ غيرك”

أوج – طرابلس
أعلن مدير المركز الوطني لمكافحة الأمراض، بدر الدين بشير النجار، أمس الإثنين، أن تجربة العلاج ببلازما دم المتعافين لمصابي فيروس كورونا كانت إيجابية جدًا، حاثًا المتعافين على المساهمة في إنقاذ حياة الآخرين.

وقال النجار، في مقطع مرئي نشره المركز عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “يُطلق المركز الوطني لمكافحة الأمراض حملة (بلازما دمك تنقذ غيرك) بالتعاون بين اللجنة العلمية الطبية بالمركز الوطني لمكافحة الأمراض واللجنة العلمية للرصد والتقصي الوبائي بالمركز وأيضًا مع مصرف الدم المركزي”.

وأضاف: “من خلال هذه الحملة، أود أن أحث المصابين الذين تماثلوا للشفاء للتبرع بالدم لدى مصرف الدم المركزي، حتى يتم استخلاص بلازما الدم ومعالجتها وتنقيتها وتجهيزها لكي تُستخدم لإنقاذ حياة المرضى المصابين الآن بفيروس كورونا”.

وأشار النجار، إلى أن بلازما الدم للمتعافيين من فيروس كورونا، التي تحصل عليها المركز في السابق، واستخدمها فريق الأطباء بمركز العزل “معيتيقة”، على أكثر من مريض، كانت ناجحة؛ حيث أعطى نتائج “إيجابية وطيبة”، وفق قوله.

وتابع: “لذا نود الاستمرار في العلاج بواسطة بلازما الدم، ونحث كل الأخوة الذين كانوا مصابين وتماثلوا للشفاء، بالتبرع بدمائهم لإنقاذ حياة المرضى الذين في حاجة ماسة إلى البلازما”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق