محلي

مؤتمر أنصار النظام الجماهيري يهنئ الرئيس السيسي بالعيد الـ68 لثورة 23 يوليو

أوج – القاهرة
وجه الأمين العام لمؤتمر أنصار النظام الجماهيري والقوى الوطنية علي محمد الأحول، اليوم الخميس، رسالة تهنئة إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، باسم المهجرين الليبيين منذ عام 2011م بجمهورية مصر العربية والمنتمين لمختلف القبائل والمدن والقرى الليبية في غرب وشرق ووسط وجنوب ليبيا، بالعيد الثامن والستين لثورة الثالث والعشرين من ناصر/يوليو المجيدة.

وأضاف أمين عام المؤتمر، في بيان إعلامي حصلت “أوج” على نسخة منه: “نهنئكم وشعبنا العربي في مصر والوطن العربي الكبير بالعيد الثامن والستين لثورة الثالث والعشرين من ناصر/يوليو المجيدة التي تعد أم الثورات العربية وحركات التحرر العالمي وشرارة انطلاق المد القومي التحرري لمواجهة الأحلاف والقواعد العسكرية والشركات الاحتكارية الكبرى الاستعمارية والعائلات الوافدة والإقطاع”.

وأكد، أن تلك الثورة سعت لإرساء نظام وطني حر، والقيام بنقلة نوعية حضارية لمصر في كافة المجالات كان من محصلتها إطلاق برامج التعليم والعلاج المجاني والإصلاح الزراعي والتصنيع لتبرهن عن صدق توجهات ثورة البطل القومي التاريخي جمال عبد الناصر ونبل قيمها وأهدافها”.

وتابع: “نغتنم هذه المناسبة العظيمة الخالدة لنجدد لكم عن أسمي آيات الشكر والتقدير والاحترام علي مواقفكم ومبادرتكم وقيادتكم من اجل حماية ليبيا الموحدة كامتداد جغرافي واحد لا يتجزأ، والأمن الوطني والقومي سلمًا أو حربًا، وهذا نري فيه موقفًا قوميًا يستعيد دور مصر القومي التاريخي، ويستند علي إرث مُشرف من الكفاح الوحدوي بين ليبيا ومصر لما تربطهما من وثائق دستورية عام 1969م وميثاق طرابلس عام 1972م واتحاد الجمهوريات العربية، والاتفاقيات العشرة والحريات الأربعة؛ الإقامة والعمل والتنقل والملكية عام 1990م التي أرست علي مدي أربعة عقود مناخ اخوي تكاملي وحركة انسيابية طبيعية بين البلدين حري بينا اليوم التمسك بها وتطويرها بما يعزز التلاحم بين الشعب الواحد في مصر وليبيا”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق