محلي

لودريان يتخلى عن صديقه: لم ندعم حفتر عسكريًا بل نقدم له المشورة والدعم السياسي #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – باريس

نفى وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، انحياز بلاده لأي من أطراف الأزمة الليبية، منددا بما اعتبره ألاعيب الخداع التي يمارسها البعض.

وقال لودريان، خلال كلمة أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الفرنسي، نقلتها وكالة الأنباء الفرنسية، طالعتها “أوج”: “أسمع أشياء كثيرة عن أن فرنسا اختارت معسكر خليفة حفتر، ومن المهم توضيح كل هذا، فباريس تجري محادثات مع جميع الأطراف”.

وأضاف: “الجيش الليبي بقيادة حفتر حارب داعش حين كان التنظيم يسيطر على بعض المناطق في ليبيا، حفتر حاول بعدها في الطير/ أبريل 2019م الاستيلاء على طرابلس”.

وتابع: “نحن ندعم الجيش الذي قاتل داعش، لكننا لا نقدم له دعما عسكريا فعالا بل المشورة والدعم السياسي”.

ودعا إلى اغتنام الفرصة عقب هدوء القتال في منطقة سرت والجفرة، لتحويل هذا الهدوء إلى هدنة ثم إلى وقف لإطلاق النار.

وعلى مايبدو قد أصبح حفتر عبئا على فرنسا التي كانت الدولة الأوروبية الوحيدة التي تقر بدعم حفتر.

ونقلت صحيفة فايننشال تايمز البريطانية في تقرير لها، الاثنين، عن دبلوماسي أوروبي رفيع المستوى قوله : “أيقن الفرنسيون أن حفتر لم يعد له أي قيمة وأصبح عبئاً على فرنسا، وأعتقد أنهم يشعرون بالخجل لأنهم ارتكبوا خطأ مرة أخرى”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق