محلي

لم يأت من أثبت أن قلبه على الوطن.. المجلس الاجتماعي لقبائل زليتن يعلن تفويض الدكتور سيف الإسلام لإنقاذ ليبيا

أوج – طرابلس
أعلن المجلس الاجتماعي لقبائل زليتن بالداخل والخارج، تفويض الدكتور سيف الإسلام معمر القذافي لإنهاء ما أسماها بـ”المهزلة” وإنقاذ ليبيا والليبيين من هذه الفتنة، مؤكدًا أن ذلك لما لديه من القدرة السياسية والاجتماعية، مشيرًا إلى أنه صاحب نظرة ثاقبة وأنه حذر الليبيين مما هم فيه الآن، حيث لم يغادر ليبيا ولم يخون، ولم يتعامل مع أي عدو، ولم يتآمر أو يُخابر لصالح أعداء ليبيا.

وأوضح المجلس، في بيانٍ طالعته “أوج”، أن الدكتور سيف الإسلام له مشروع واضح للعيان وأمام الجميع، وفي كل مدينة وقرية، قائلاً: “لم يتبع أي أجندة خارجية، ولم تثبت عليه أي جهة تهمة الخيانة والتأمر والعمالة أبدًا، وهو الرجل الوحيد والقادر بإذن الله لقيادة المصالحة الوطنية الشاملة وقيادة ليبيا لإخراجها إلى بر الأمان، والتي بها يُبنى الوطن”.

وأشار المجلس، إلى أن هذا التفويض يأتي في الوقت الذي تمر به ليبيا بفتنة ومؤامرة كبيرة وتغيب دولي مُتعمد لتشريد العباد وهتك البلاد واستنزاف ثرواته وخيراته، موضحًا أنه بتولي الحكومات وتعدد الرايات والتوجهات، لم يأت من أثبت أن قلبه على الوطن والمواطنين طوال هذه السنوات منذ زرع هذه الفتنة وبداية المؤامرة على ليبيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق