محلي

لسفارة الفرنسية: ندعم “الوطنية للنفط” لرفع الحصار النفطي في ليبيا وتشكيل إدارة شفافة للإيرادات #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – طرابلس
أعلنت السفارة الفرنسية لدى ليبيا، اليوم الثلاثاء، دعمها للمؤسسة الوطنية للنفط، لرفع الحصار النفطي، موضحة رفضها لعسكرة البنية التحتية للنفط، – حسب قولها.

وذكرت السفارة الفرنسية، في تدوينة لها، عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، رصدتها “أوج”: “ندعم المؤسسة الوطنية للنفط، لرفع الحصار النفطي في ليبيا، ولتشكيل إدارة شفافة لإيرادات النفط”.

ولفتت السفارة الفرنسية، إلى أنها ترفض أي عسكرة للبنية التحتية للنفط في السدرة، موجهة الشكر للرؤساء المشاركين فريق العمل المعني في برلين، وبعثة الاتحاد الأوروبي لدى ليبيا.

وأكدت البعثة الأممية للدعم في ليبيا، اجتماع خبراء فريق العمل المعني بالشؤون الاقتصادية التابع للجنة المتابعة الدولية حول ليبيا، أمس الاثنين، في إطار عملية برلين الجارية، بحضور رئيسة البعثة الأممية بالإنابة ستيفاني ويليامز، ورئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله؛ للتأكيد على الدعم الكامل للمؤسسة، في الوقت الذي ترفع فيه القوة القاهرة في جميع أنحاء البلاد وتستأنف عملها الحيوي نيابة عن جميع الليبيين.

وأشارت البعثة، في بيان لها، عبر حسابها الرسمي، طالعته “أوج”، إلى مشاركة كل من بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، وسفارة الولايات المتحدة الأمريكية، ووفدي مصر والاتحاد الأوروبي، في رئاسة فريق العمل، بحضور ممثلين عن فرنسا وألمانيا وإيطاليا وهولندا وسويسرا وتركيا والإمارات والمملكة المتحدة، فضلا عن الاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية.

ورحب فريق العمل، وفقا للبيان، بالعرض الذي قدمه صنع الله بشأن الخطوات الفنية لاستئناف عمليات المؤسسة، ومنع المزيد من تدهور الهياكل الأساسية الحيوية، وضمان سلامة موظفيها ومرافقها، وضمان عدم استخدام الإيرادات في غير الأغراض المخصصة لها، بالتعاون مع بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، ورحب المشاركون بهذه الرؤية “الإيجابية”، وشجعوا جميع الأطراف الليبية على تسهيل أعمال المؤسسة الوطنية للنفط

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق