محلي

لبحث وجود مقاتلين خلال الهدنة.. اجتماع مرتقب بين روسيا وتركيا بشأن ليبيا

أوج – موسكو
أعلنت وزارة الخارجية الروسية اليوم الخميس، على لسان نائب مدير إدارة الإعلام والصحافة بالوزارة، أليكسي زايتسيف، عن اجتماع جديد مرتقب بين روسيا وتركيا حول الاوضاع المتأزمة في ليبيا وانتشار القوات العسكرية بها.

وذكر “زايتسيف”، في بيان له، طالعته “أوج”، أنه عقب المحادثات في أنقرة، تقرر عقد اجتماع جديد للوفدين الروسي والتركي في موسكو في المستقبل القريب، موضحًا أن الاجتماع سيتناول مناقشة وجود مقاتلين في ليبيا خلال الهدنة، قائلاً: “اجتماع جديد للدبلوماسيين الأتراك والروس حول ليبيا سيعقد في المستقبل القريب في موسكو، ومن أبرز مواضيعها انتشار القوات العسكرية المتقاتلة في وقت إعلان الهدنة”.

ونوه المسؤول الروسي، عن قرب إيجاد تسوية للأزمة في ليبيا، مُستدركًا: “تمت مناقشة مختلف جوانب التسوية في ليبيا بما في ذلك نشر القوات المتقاتلة وقت إعلان الهدنة”.

وتثير التدخلات التركية وعمليات نقل المرتزقة السوريين والأسلحة إلى ليبيا تحت إشراف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حفيظة المجتمع الدولي وتنديداته المتكررة، وخاصة الدول التي تمثل تلك العمليات خطورة على أمنها القومي مثل مصر ودول شرق المتوسط.

ومن جانب آخر كشف دايفيد ليبسكا دايفيد، الكاتب والصحفي المختص بالشأن التركي، عن مطامع تركيا في ليبيا، مؤكدًا أن تدخل أنقرة في ليبيا مرتبط بسعيها لاستخراج احتياطيات الهيدروكربونات في شرق البحر المتوسط، ما دفعها إلى إطلاق عمليات حفر في المياه المتنازع عليها قبالة قبرص.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق