محلي

لا أحد يرد ولم ندفع إيجار السكن.. مصاب في عمليات بركان الغضب يفضح إهمال الوفاق للموفدين إلى ألمانيا للعلاج

أوج – ميونخ

اشتكى أحد المصابين في عملية بركان الغضب التابعة لحكومة الوفاق غير الشرعية، من الإهمال واللامبالاة بحق المصابين المتواجدين في ألمانيا لتلقي العلاج.

وقال المصاب ويدعي عبد الرحمن شنب، في مداخلة على قناة “التناصح”، تابعتها “أوج”، إن أوضاح المصابين مزرية في ألمانيا، والعلاج متوقف ولن تجرى لأي مصاب عملية جراحية قبل 6 أشهر من الآن.

وأضاف: “الأوضاع مزرية، والعلاج متوقف، ولا تجرى لأي مصاب عملية جراحية قبل 6 أشهر، ولا أحد من اللجان المشرفة على المصابين يتواصل معنا ولا يرد على أي اتصال منا”.

وتابع: “لا نستطيع دفع الإيجار الشهري للسكن الذي نتواجد فيه في موعده، ونقوم بتجميع الأموال من مساهمات خيرية وغيرها، والمفروض أن يتم تجديد إقامتنا خلال الفترة القادمة إلا أننا نفتقد الاتصال مع اللجنة المشرفة علينا”.

وطالب المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق غير الشرعية بالتدخل الفوري لحل مشكلات المصابين الموجودين في ألمانيا، قائلا “نطالب الرئاسي بحل مشكلاتنا لأننا بلا علاج وتأخير في مواعيد العمليات والمترجمين لا يردون على أي اتصالات منا، ونطالب وزارة الصحة وغرفة البنيان المرصوص لحل الأزمة الموجودة من 3 أشهر”.

وأعلنت حكومة الوفاق غير الشرعية في ناصر/ يوليو 2019م، أنها قررت صرف منحة أسبوعية بما يعادل 200 يورو طلية فترة علاج الموفدين لدولتي إيطاليا وألمانيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق