محلي

لافروف: طلبنا من أنقرة الضغط على حكومة السراج لوقف إطلاق النار في ليبيا. #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

شدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف على أن الوقف الفوري للأعمال القتالية يمثل السبيل الوحيد لتسوية النزاع الليبي، مؤكدا أن موسكو تتعاون مع الأطراف المختلفة من أجل تحقيق هذا الهدف.
وعبّر  لافروف عن أمله في أن تتمكن انقرة من إقناع حكومة السراج في طرابلس بالتوقيع على وثيقة لوقف إطلاق النار.

ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية عن لافروف قوله إن موسكو وأنقرة تعملان على التوسط من أجل وقف إطلاق نار في ليبيا.
وقال إن الجيش الليبي مستعد لتوقيع وثيقة تقضي بوقف إطلاق النار.

وعبر الوزير الروسي عن أمله في “أن تتمكن تركيا من إقناع حكومة الوفاق بالتوقيع أيضا على الوثيقة”.
وكانت عدة دول قد دعت، قبل أيام، لوقف القتال، كما حثت الأطراف الخارجية على الكف عن التدخل في الملف.
وتشكل هذه الدعوات إحراجا لأنقرة، التي تصر على تقديم دعم سخي للميليشيات الموالية لحكومة السراج في طرابلس.
وتصر تركيا على نقل الأسلحة إلى ليبيا رغم وجود حظر دولي، كما قامت بإرسال الآلاف من المتشددين والمرتزقة إلى ليبيا لأجل ترجيح كفة الميليشيات التي تقاتل ضد الجيش الليبي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق