محلي

69 عضوًا بالبرلمان الأوروبي يطالبون بمعاقبة تركيا لوقف سياساتها العدائية #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

طالب 69 عضوًا بالبرلمان الأوروبي في مذكرة مقدمة، أمس الاثنين، إلى مفوض العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، بفرض عقوبات اقتصادية على النظام التركي بزعامة رجب طيب أردوغان بسبب قمعه للديمقراطية وعدوانه على سوريا وإقليم كردستان العراق وليبيا، وذلك بالتزامن مع زيارة بوريل إلى إسطنبول للقاء وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، والتي تستمر لمدة يومين.
وجاء في المذكرة المكونة من صفحتين، أن الرئيس التركي في الخمس سنوات الأخيرة، بالسياسة القمعية التي يستخدمها، قد أعتقل أكثر من 90 ألف مواطن بتهمة الإرهاب، من بينهم رؤساء أحزاب، وأعضاء برلمان، ورؤساء بلديات أكراد، والألاف من حزب الشعوب الديمقراطي، وصحفيين، وأكاديمين، ومحامين، ونشطاء حقوق إنسان، وغيرهم.
وقد أعرب نواب البرلمان الأوروبي في المذكرة عن قلقهم إزاء الهجمات التي تشنها القوات التركية على مناطق سنجار في العراق، ومخيم مخمور للاجئين في شمال كردستان يوم 14 يونيو ، وقصف الطائرات المسيرة التركية لكوباني في يوم 23 يونيو من هذا العام، حيث فقد الكثير من الأبرياء والمدنين حياتهم أو أصيبوا بجروح خطيرة في القصفين.

وأضاف أعضاء البرلمان الأوروبي أن تركيا في يوم 17 يونيو، قصفت مناطق بكردستان العراق بدعم من طائرات مسيَرة وهيلوكوبتر ضربت أكثر من 150 هدفًا.
وقال الأعضاء إن تركيا عضوًا في حلف شمال الأطلس «الناتو»، وكذلك عضوًا بمجلس أوروبا، ولذلك يجب ألا يتحمل البرلمان مثل هذه الأحداث غير المقبولة ضد الديمقراطية والقانون المحلي والدولي، ولذلك نطلب اتخاذ إجراءات ضد نظام أردوغان.
وتابع المعترضون على سياسات أردوغان، أن الاتحاد الأوروبي لم يسلم من الانتهاكات، وأنه يواجه تصرفات عدائية من تركيا، مشيرين إلى الأزمات التي تسببها تركيا للسفن التابعة لدول الاتحاد الأوروبي وخاصة فرنسا.
واختتم نواب البرلمان الأوروبي طلبهم بضرورة اتخاذ رد فعل سريع، وتطبيق عقوبات اقتصادية لردع الانتهاكات التركية ضد القانون الدولي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق