محلي

قمة الإتحاد الأوروبي.. مطالبات بفرض عقوبات صارمة لكبح الانتهاكات التركية في شرق المتوسط

أوج – أثينا

تسير قمة الاتحاد الأوروبي المنعقدة الجمعة في بروسكل، نحو فرض عقوبات صارمة لكبح الانتهاكات التركية في منطقة شرق البحر المتوسط، في اعتداء صارخ على قانون المياه الدولية.

ونقلت صحيفة “يكاثيميريني” اليونانية، تصريحات عن مصدر حكومي، طالعتها “أوج” ذكر فيها أن رئيس الوزراء اليوناني كيرياكيس ميتسوتاكيس، دعا خلال القمة إلى اتخاذ عقوبات صارمة ضد تركيا لكبح سياساتها الاستفزازية وغير المشروعة في المنطقة.

وقال المصدر، وفقا للصحيفة، إن رئيس الوزراء اليوناني قال بشأن الأنشطة التركية شرق المتوسط: “لا يمكن للاتحاد الأوروبي الصمت أمام انتهاك تركيا سيادة دوليتين عضويتين بالاتحاد الأوربي”، في إشارة إلى بلده وقبرص.

ومن جهته، طالب الرئيس القبرصي نيكوس أنستسيادس الاتحاد الأوروبي باتخاذ عقوبات جماعية للرد على الانتهاكات التركية الصارخة للقانون الدولي بما يهدد مصالح الدول الأوروبية.

ونظم عشرات الناشطين في العاصمة البلجيكية بروكسل، اليوم الجمعة، وقفة احتجاجية أمام مبنى المجلس الأوروبي، للمطالبة بوقف الانتهاكات والجرائم العدوانية الناجمة عن التدخل العسكري التركي في ليبيا

ورفع المحتجون، وهم من جاليات عربية وكردية وبلجيكية تقيم في بروكسل، خلال وقفتهم التي تتزامن مع بدء أعمال القمة الأوروبية المنعقدة ببروكسل، لافتات مناهضة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، كما رددوا شعارات “أوقفوا التدخل العسكري التركي في ليبيا”.

يذكر أن الممثل السامي للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، جوزيب بوريل، أعرب في وقت سابق، عن قلق الاتحاد الأوروبي، بشأن التصعيد الأخير لتركيا في شرق البحر الأبيض المتوسط.

وتابع “بوريل”، أن وزارة الخارجية الأمريكية، تدرس الأوضاع في منطقة البحر الأبيض المتوسط، وأن الأمر يتعلق بشكل رئيسي بالوضع في ليبيا، مستدركًا: “الوضع في شرق البحر المتوسط يزداد سوءًا، وتشكو اليونان وقبرص من وجود عمليات حفر بالقرب من سواحلهما، وفي مجلس الشؤون الخارجية القادم، سنضع مسألة علاقتنا مع تركيا على جدول الأعمال، مع مراعاة جميع جوانب هذه العلاقة المعقدة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق