محلي

قبائل الزاوية تطالب في بيان رسمي المجتمع الدولي بالإفراج الفوري عن أبناء القائد الشهيد معمر القذافي

طالبت قبائل الزاوية المجتمع الدولي بتفكيك المليشيات المسلحة والعودة بالبلاد إلى ماقبل 2011 وجمع السلاح المنتشرة في كل ربوع ليبيا، مما أدى إلى كثرة الجريمة والعنف والإرهاب.
جاء ذلك في بيان رسمي لقبائل الزاوية التى أكدت إنها تتابع الأوضاع السياسية والاجتماعية والاقتصادية التي تمر بها ليبيا بعد نكبة 2011 وهي خاوية على عروشها بسبب التدخل الخارجي وتكالب الدول الكبرى للسيطرة على مقدرات الشعب الليبي بعدما قتلت وشردت الشعب الليبي وسجنت قيادته الذين يقبعون في سجون المليشيات المسلحة منذ عام 2011 وتنصيب حكومات عن طريق مايسمى بالأمم المتحدة حكومة الصخيرات وتأييد حكومة مؤقتة في طبرق.

وتابعت قبائل الزاوية أن الحكومات المتعاقبة بعد نكبة فبراير أصبحت تتسابق على الاستعانة بالأجنبي وعقد اتفاقات ومعاهدات مع بعض الدول الطامعة في السيطرة على ثروات البلاد ومنها تركيا.

وطالبت قبائل الزاوية، بالإفراج الفوري على المساجين السياسيين، مقدمة الشكر لكل من ساهم وأسس الرابطة العربية لنصرة الكابتن هنيبال معمر القذافي المختطف في السجون اللبنانية من عام 2015 بدون وجه حق

ورفعت قبائل الزاوية أسمى أيات الشكر لأسرة القائد معمر القذافي على ماقدمته من تضحيات في سبيل الوطن وعلى رأسهم الدكتور البطل المجاهد سيف الإسلام معمر القذافي واللواء الساعدي معمر القذافي والكابتن هنيبال معمر القذافي والقيادات الشعبية بمدينة الزاوية

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق