محلي

في إشارة إلى الخلافة العثمانية.. وزير الدفاع التركي: نتحدث في ليبيا عن قضية أمة وخبراؤنا يقدمون البطولات هناك

أوج – أنقرة
جدد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، أمس الأربعاء، تأكيده على استمرار تركيا في تقديم دعمها لحكومة الوفاق غير الشرعية في كل المجالات، خاصًا بالذكر، المجالات العسكرية والاستخباراتية، معتبرًا المساعدة التركية خلقت ما أسماه نوع من “الراحة الجزئية”، على المشهد الليبي.

وقال أكار، خلال احتفال بمناسبة عيد الأضحى المبارك، نقلته وزارة الدفاع التركية في بيانٍ، طالعته وترجمته “أوج”: “نحن نتعاون مع أشقائنا الليبيين الذين كنا معهم منذ 500 عام، ولا ينبغي أن يكون لدى أي شخص أي شكوك في تعاطي أنقرة مع الأزمة الليبية”.

وأضاف: “نحن نحاول مساعدة إخواننا الليبيين قدر الإمكان، ونحاول مساعدة إخواننا الليبيين قدر الإمكان، ليبيا جارتنا من البحر، وعشنا معًا لمدة 500 عام، ونحن نتحدث عن قضية أمة”، وذلك في إشارة إلى الخلافة العثمانية.

وتابع: “العمل في ليبيا يتم في إطار اتفاقيات مع حكومة الوفاق وفي هذا الإطار نحن موجودون في إطار التعليم العسكري والتعاون والاستشارات والمساعدات، كما يقدم خبراؤنا هناك مساهمات كبيرة في الأنشطة هناك وبطولات كبيرة وتضحية واستخبارات”.

وواصل: “التدريب العسكري والتعاون والمساعدة ودعم القضايا الاستشارية في البر والبحر والجو التي تقدمها تركيا في ليبيا، غيرت الميزان وخلقت حاليا راحة جزئية”، مؤكدًا على “استمرار النضال من أجل سيادة واستقلال وأمن تركيا والأمة تمشيًا مع تعليمات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان”، بحسب نص البيان.

وتأتي كلمة وزير الدفاع التركي هذه، في وقت تداولت معلومات، بأن فريقًا من المخابرات التركية وصل أمس في رحلة مباشرة من تركيا إلى قاعدة الوطية الجوية “عقبة بن نافع”، التي انسحبت منها قوات الكرامة قبل شهرين.

وذكرت مصادر مطلعة لقناة “العربية” طالعتها “أوج”، أن الفريق التركي الذي لم تُعرف على وجه التحديد أهداف زيارته، بقي داخل القاعدة بضع ساعات، ثم غادر نحو تركيا.

وتزامن ذلك، مع رصد حسابات مٌتابعة لحركة الطيران، طالعتها “أوج”، انطلاق طائرة من طراز “جولف ستريم” جي 4 تابعة للحكومة التركية من طرابلس أمس

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق