محلي

فرنسا تدعو أمريكا وشركاءها لتكثيف الجهود لتطبيق قرار حظر السلاح في ليبيا

وجهت الخارجية الفرنسية، اليوم الجمعة، دعوة للولايات المتحدة وشركاءها لتكثيف الجهود لمنع وقوع الخروقات المتكررة لحظر السلاح المفروض على ليبيا وإطلاق عملية سياسية في البلاد برعاية الأمم المتحدة.
وقالت الخارجية الفرنسية في بيان، “المهمة الأوروبية في المتوسط تساهم بشكل فعّال في الحرص على تطبيق حظر السلاح وحظر تصدير النفط بشكل غير شرعي، والذي فرضه مجلس الأمن تماشيًا مع ما تأتي عن مؤتمر برلين”.

وأضاف البيان، “المهمة الأوروبية تراقب “بشكل حيادي بغض النظر عن المستفيدين كل العمليات غير الشرعية، وقد تبين ذلك من خلال الأعمال التي قامت بها”.
وردًا على سؤال – طُرح على موقع الخارجية – يتعلق بتصريحات مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى دايفيد شينكر، والتي انتقد بها دور المهمة الأوروبية في المتوسط، أكد البيان أن :”فرنسا تدعو شركائها وعلى رأسهم الولايات المتحدة لتكثيف جهودهم كما يفعل الاتحاد الأوروبي من أجل وضع حد للخروقات المتكررة لحظر الأسلحة على ليبيا وللمساهمة بإعادة إطلاق العملية السياسية تحت راية الأمم المتحدة”.
وأشار البيان إلى الدور الفعال الذي تلعبه فرنسا في مراقبة حظر السلاح المفروض في ليبيا في الوقت الذي تزداد فيه الأوضاع سوءًا خاصة مع زيادة التدخلات الأجنبية التي أدانتها فرنسا بأشد العبارات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق