محلي

“عمومية الكهرباء” تعتمد لجنة جديدة لهيئة المراقبة وتوافق على رفع رأس مال الشركة

أوج – طرابلس
عقدت الجمعية العمومية للشركة العامة للكهرباء، اجتماعًا بالعاصمة طرابلس، اليوم الإثنين، برئاسة فايز السراج بصفته رئيس الجمعية العمومية.

وذكر المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي، في بيان له، طالعته “أود”، أنه تم خلال الاجتماع، أن الاجتماع شهد اعتماد لجنة جديدة لهيئة المراقبة، وتعديل عدد من مواد النظام الأساسي، إضافة إلى الاتفاق على رفع رأس مال الشركة العامة للكهرباء.

وأشار البيان، إلى أن الجمعية العمومية اعتمدت خلال اجتماعها العادي الأول بداية شهر ناصر/يوليو الجاري الموازنة التقديرية للعام المالي 2020م، وفق ضوابط محددة تستهدف ترشيد الإنفاق والعمل على ربط الميزانية وبنودها بالأداء الفعلي، فيما قررت في اجتماعها العادي الثاني إعادة تشكيل مجلس إدارة الشركة.

وتعاني شبكة الكهرباء التي كانت في طليعة ومصاف الشبكات العربية قبل عام 2011م، من مشاكل وأزمات عديدة، حيث تردت أوضاع المولدات في ظل التعديات المستمرة، فضلاً عن تناحر المليليشيات في الآونة الأخيرة على المناصب بها.

وحول مزاعم مساعيه لإنهاء الأزمة، قال المدير التنفيذي للشركة العامة للكهرباء، علي ساسي، إن تكلفة شراء وحدات كهرباء متنقلة بما يعادل 600 وحتى 1000 ميجا مرتقعة للغاية وجرى رفضها من قبل عدد من المسئولين.

وأضاف ساسي في تصريحات سابقة له، أن لقاء جمعه مع السفير التركي في ليبيا الذي قدم مقترحات الشركات التركية لحل الأزمة بشكل جزئي وعاجل أسرع من المشروعات الأخرى.

وأكد أن مقترحات الشركات التركية مكلفة للغاية على الدولة الليبية لأنها حلول استثنائية تتمثل في استئجار بواخر لإنتاج الطاقة الكهرباء وشراء وحدات متنقلة، مضيفا “سنعرض المقترح رسميا لتخفيف الأزمة وهي حل جزئي للأزمة لكن الحل الكلي ضرورى استكمال مشروعاتنا وصيانتنا”.

وأشار إلى أن المقترح التركي سيكون حلا جزئيا لأن أقصى ما تستطيع تقديمه الشركات 1500 ميجا، بينما العجز في ليبيا يصل 2500 ميجا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق