محلي

صحيفة إيطالية: إيطاليا منحت رؤساء بلديات وميليشيات ليبية 18 مليون يورو #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – روما
كشفت صحيفة “أفينيري” الإيطالية، اليوم الجمعة، عن وصول 18 مليون يورو من دافعي الضرائب الإيطاليين، بدءًا من عام 2017م، إلى رؤساء البلديات والقبائل وأفراد من الميليشيات في ليبيا، وذلك بعد تفاوض إيطاليا وحصولها على انخفاض في مغادرة أعداد المهاجرين من السواحل الليبية.

وأوضحت الصحيفة الإيطالية، في تقرير نقلته وكالة “نوفا” الإيطالية، طالعته “أوج” أنها حصلت على الوثائق السرية بشأن المفاوضات بين الليبيين والمسؤولين الإيطاليين، مؤكدة وجود شعار الدبلوماسية الإيطالية على كل صفحة من الملف، لافتة إلى أن الخارجية الإيطالية لم ترد على طلب التعليق سواء بالتأكيد أو الرفض.

وأشارت “أفينيري”، إلى أن تلك الأموال أُطلق عليها “مشاريع البلديات الليبية”، مُبينة أنه كان من المفترض أن تعزز هذه الأموال النظام التعليمي وتحسن النفايات وتسهل توزيع مياه الشرب وحالة المستشفيات، لافتة إلى أن الوثائق أكدت أنه لم يكن من السهل إجراء تلك المفاوضات.

كما ذكر ذات التقرير، أن روما قدمت أكثر من 450 مليون يورو، منها؛ مائة من بروكسل، وذلك في شكل مساعدات ومعدات وقوارب دورية.

يشار إلى أن الحكومة الإيطالية السابقة، قد وقعت قبل ثلاث سنوات، مع حكومة الوفاق، على مذكرة تفاهم لدعم مراقبة الحدود ومكافحة الهجرة غير الشرعية وعمليات التهريب.

وتتعرض تلك الاتفاقية التي تخضع للتعديل الآن من جانب الحكومة الإيطالية، لانتقادات واسعة، خاصة وأنها لا تقدم أي لليبيا أي ميزة بالمقارنة باتفاقية الصداقة الليبية الإيطالية التي وقعها القائد الشهيد معمر القذافي عام 2008م، والتي سارعت إيطاليا عقب أحداث عام 2011م للتنصل منها، حيث أعربت لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب المنعقد في طبرق، في مناسبات عدة عن اعتراضها على هذه المذكرة التي ترى بأنها لا تراعي الجوانب الإنسانية وتهدف فقط إلى خفض عدد المهاجرين الذين يصلون عبر المتوسط إلى الأراضي الإيطالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق