محلي

سياسي إيطالي: هيمنة تركيا أو روسيا على ليبيا لن يدع مجالاً لتحسن قضية المهاجرين

أوج – روما
قال الأمين العام للحزب الديمقراطي الإيطالي نيكولا زينجاريتي، إن هيمنة تركيا أو روسيا على ليبيا لن يدع مجالاً لتحسن الوضع فيما يتعلق بقضية المهاجرين إلى أوروبا عن طريق ليبيا.

وشدد تصريحات إذاعية له، تابعتها “أوج”، على أهمية أن يكون لإيطاليا دور حاسم تجاه ليبيا، وكذلك تعاون المجتمع الدولي والأمم المتحدة وأوروبا، بشأن مسألة الهجرة لجعل تدفقها يتم بانتظام.

وأضاف “زينجاريتي”: “نحتاج إلى البقاء أكثر ورفع مستوى الوعي بين المجتمع الدولي ونحتاج إلى أن نكون أكثر حسمًا، وهذا ما نطلبه من الحكومة كما طلبنا مراجعة المذكرة بحلول نهاية العام”، موضحًا أن المشكلة في قضية الهجرة، التدفقات غير النظامية التي لا يتم التحكم فيها.

وطالب زنجاريتي أوروبا بالتحرك بشكل إيجابي لإيجاد حلول لملف المهاجرين، وأن يكون لإيطاليا دور أساسي في الدعوة إلى احترام حقوق الإنسان وبناء ممرات إنسانية لتفريغ المراكز.

وفي التمور/أكتوبر الماضي، جددت إيطاليا اتفاقاً تعرض لانتقادات واسعة عام 2017م مع خفر السواحل الليبيين لمنع المهاجرين من محاولة المغادرة إلى أوروبا.

وكانت المنظمة الدولية للهجرة، أعلنت في وقت سابق، أن ما لا يقل عن 683 مهاجرًا ولاجئًا لقوا حتفهم بمياه البحر المتوسط، أثناء محاولاتهم الوصول إلى أوروبا، منذ بداية العام الحالي، أي ما يعادل نسبة 47% من الوفيات المسجلة في الفترة نفسها من العام قبل الماضي، والتي بلغت 1449.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق